" هات اذنك "

ملف أحمد السعدون

موقفان يكشفان منهج الرئيس السابق والمرشح الحالي أحمد السعدون..
1- يتحدث مدير مكتب أحد الوزراء إلى ضيوفه في المكتب وهو يشير إلى الملفات المصفوفة في الخزانة:
“رغم انني ووزيري من غير المتحمسين للسعدون، إلا أن الحق يقال، كل نائب له ملف معاملات عندنا باستثناء أحمد السعدون”.
2- يتحدث أحد المسسؤولين في وزارة التجارة:
“بخصوص تراخيص الشركة الفلانية، تدخل عدد كبير من النواب في الموضوع وتدخل وزيران، كلهم يضغطون للموافقة على الترخيص، وكانت الأمور تسير في اتجاه منحها الترخيص، وفجأة تدخل أحمد السعدون فهدد وحذر من تجاوز القانون فتوقف الأمر”.

كل هذا يتم بصمت، ومن دون بروباغاندا إعلامية.
Copy link