برلمان

المطوع: المناخ السياسي المشحون مرآة عاكسة لإفراز المجالس السابقة

أكد مرشح الدائرة الثانية النائب السابق عدنان المطوع أن المناخ السياسي والاجتماعي المشحون يعد مرآة عاكسة لإفراز المجالس السابقة أظهرت نوابًا غير مستقلين بقناعاتهم وقراراتهم خلقوا بيئة يصعب التعايش والتعامل معها رقابياً وتشريعياً وتنفيذياً حين ابتعدوا عن أداء دورهم البرلماني وأدواتهم الدستورية، واتجهوا إلى تأجيج الشارع وإثارته، ساعين بشتى الوسائل إلى خلق نوع من الفوضى وإثارة الفتن وتعطيل مؤسسات الدولة والمجلس النيابي.
وأشار إلى أن هذه الأمور شوّهت بسلوكها صورة الديمقراطية في الكويت حيث تناسوا أن مبدأ الاختلاف سُنّة كونية إيجابية يجب أن نقبل بها ونحسن سبل التعاطي معها وأن يكون القضاء سبيلا لفض النزاع.
وقال المطوع: “إن رقي الدول يقاس بالأداء النيابي لمجالسها التشريعية وإرساء دولة القانون، وكيفية تعاونها مع الحكومات المشكلة، وهو مقياس ترسيخ الديمقراطية ومبدأ دولة المؤسسات، لا يتم إلا عن طريق مجموعة من الأعضاء الشرفاء الذين يقدّرون المسؤولية العظيمة الملقاة على عاتقهم والتي إن أحسن استغلالها تتقدم البلاد وتبرز بين الأمم”
وتابع: “أكثر ما يحتاجه الوطن في هذا الوقت العصيب، عناصر رقابية وتشريعية واعية تتمتع بالعلم والمعرفة، وتواكب التطور العالمي مع الحفاظ على العادات والتقاليد المميزة للشخصية الكويتية، فنحن أمة يجب أن لا يفرقنا اختلاف سياسي أو غيره”.


Copy link