رياضة

مانشيني سعيد رغم الخسارة .. وفيرغسون حزين رغم الفوز

بدا “روبرتو مانشيني” مدرب مانشستر سيتي المدرب الأكثر سعادة، على الرغم من هزيمة فريقه 3-2 أمام مانشستر يونايتد في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم.
وأشاد “مانشيني” بلاعبيه الذين تعافوا عقب طرد زميلهم “كومباني”، وتلقيهم ثلاثة أهداف في الشوط الأول، ليرهقوا جارهم بشدة حتى نهاية اللقاء الذي أقيم في الدور الثالث للمسابقة.
وقال “مانشيني” في المؤتمر الصحفي بعد المباارة: “أنا محبط للنتيجة.. إلا أنني في غاية السعادة بأداء لاعبي فريقي“.
وأضاف: “دافعنا بشكل جيد جدًا في الشوط الثاني، ولم تسنح أي فرصة للمنافس، واستطعنا تسجيل هدفيّن.. ليس من السهل اللعب بعشرة لاعبين أمام يونايتد“.
وبدا “مانشيني” متفائلًا جدًا بقدرة الـ(سيتي) على مواصلة طريقه نحو الفوز بلقب الدوري الانجليزي، على الرغم من تلقيه أول هزيمة له على ارضه خلال أكثر من عام.
حيث قال: “بعد الطريقة التي أدينا بها، والشخصية التي أظهرها الفريق، فإنني اعتقد أن بامكاننا الفوز بلقب الدوري الآن.. أن تلعب بهذا الشكل أمام فريق مثل يونايتد، وانت بعشرة لاعبين، يعد أمرًا جيدًا جدًا“.
فيرغسون .. منزعج
وبدا “أليكس فيرغسون” مدرب الـ(يونايتد) منزعجًا، لأن فريقه شعر بالقلق في الدقائق الأخيرة، بعد أن سمح بعودة الـ(سيتي) إلى المباراة ثانيةً.
حي قال: “قدمنا أداء تشوبه اللامبالاة.. ارتكبنا أخطاء في الشوط الثاني، وعاقبونا على ذلك. هذا ما يمكن أن يحدث إذا ارتكبت أخطاء“.
وأشار كذلك إلى أن خطته للمباراة أتت بثمارها في الشوط الأول.. عندما قال: “كنّا مستعدين لمباغتتهم في الشوط الأول، وهذا ما فعلناه بتسجيل ثلاثة أهداف.. الطرد غيّر من سير اللقاء، إلا أنني اعتقد إنه كان قرارًا صحيحًا.. لقد اندفع اللاعب بكلتا قدميه“.
وأكّد السير أن الـ(يونايتد) جعل الـ(سيتي) يبدو أفضل مما هو عليه.. بقوله: “المشكلة كانت في إنهاء الشوط الأول، وانت متقدم 3-صفر، حيث اعتقد اللاعبون أن الفريق تأهل بالفعل“.
Copy link