برلمان

الحاي: ضرورة البحث عن بدائل جديدة للطاقة الكهربائية

دعت المرشحة عن الدائرة الثالثة الاعلامية المهندسة نعيمة الحاي الى ضرورة البحث عن بدائل جديدة للطاقة الكهربائية غير النفط والغاز ، مؤكدة انه من الصعب الحديث خطط التنمية و التوسع في المشاريع الاسكانية و الصناعية في الوقت الذي تعاني فيه الكويت من نقص شديد في انتاج الطاقة الكهربائية.  
وقالت الحاي في تصريح صحافي : ان ازمة  التنمية في الكويت هي ازمة كهرباء فلا يمكن بناء مدن صناعية وتجارية واسكانية جديدة الا اذا تم توفير ما تحتاجه من طاقة كهربائية اولا وهو ما لا يمكن تحقيقه في ظل قلة انتاجنا من الكهرباء رغم الزيادة الكبيرة في عدد السكان سواء المواطنين او المقيمين .  
واضافت : لذلك يجب الاسراع في وضع وتنفيذ خطة استراتيجية لزيادة انتاجنا من الكهرباء والبحث عن بدائل للطاقة غير النفط و الغاز من خلال البحث عن بدائل عملية نجحت الدول الاخرى في تطبيقها ويمكن تطبيقها في الكويت في ظل الوفرة المالية الكبيرة التي انعم الله بها علينا.
وتابعت : انه من هذه البدائل العملية الطاقة الشمسية فيجب ان يشترط في تصميم اي بيت او مبنى حكومي  في المستقبل ان يتم وضع الخلايا الشمسية فوق المبنى وهي ستكون مكلفة ماديا في اول مرة لكن لن تكلف بعد ذلك الا الصيانة فقط وانتاجها من الطاقة سيلبي احتاجات كل بيت وكل مبنى .
 واقترحت الحاي  اقامة محطة خليجية  نووية لتوليد الطاقة الكهربائية ويكون مقرها في دولة خليجية ذات مساحة جغرافية كبيرة مثل المملكة العربية السعودية  وان يتم ربطها بشبكة الربط الكهربائي بيتن دول مجلس التعاون  لافتة ان استخدام الطاقة النووية في توليد الكهرباء على مستوى دول الخليج العربي اصبح ضرورة ملحة لتوفير احتياجاتها من الطاقة في ظل زيادة عدد السكان والتوسع العمراني والصناعي في تلك الدول.
واشارت الحاي الى امكانية توليد الطاقة الكهربائية من خلال الاستفادة من ظاهرة المد والجزر في الخليج ، مؤكدة ان هناك دراسات عن تلك الطريقة في توليد الكهرباء تم  تطبيقها بنجاح في الدول المتقدمة  و يمكن تجريبها وتطبيقها في الكويت.
Copy link