برلمان

السبيعي: العرس الديمقراطي الذي نعيشه يحلم به الكثير من أبناء الوطن العربي

أكد مرشح الدائرة الخامسة لانتخابات مجلس الأمة 2012 المحامي الحميدي السبيعي على ضرورة إقرار قانون الذمة المالية للنواب والقياديين في الدولة كخطوة أولي جادة نحو محاربة الفساد وتشريع القوانين، التى تحد من مظاهر الفساد.  
وشدد السبيعي في كلمة له خلال افتتاح مقره الانتخابي على أهمية إشراك القطاع للمساهمة بحل الأزمة السكنية من خلال إقرار قوانين تلزم الحكومة بتوفير الأراضي السكنية مع وضع جدول زمنى لا يتجاوز الخمس سنوات لحل القضية الإسكانية.
وأضاف: “يجب العمل على إنشاء مستشفي ثاني لخدمة أهالي الدائرة الخامسة، وذلك لما يشهده المستشفى الحالي من مشاكل لوجود ضغط كبير علية من المراجعين”.
وأشار السبيعي “يجب استكمال الحقوق الدستورية للمرأة الكويتية ومنحها حقها كاملا غير منقوص ومساواتها بالكويتي بما لا يتعارض مع نصوص الشريعة”، وأوضح أنه يجب العمل على زيادة مخصصات الدولة لوزارة الصحة للارتقاء بالخدمات الصحية ونسف الوضع الحالي الذي تعاني منه غالبية مرافق الوزارة حاليا.
وأكد على ضرورة إقرار مخاصمة القضاء ورجال النيابة وقانون التعويض عن أعمالهما من اجل تحقيق العدالة الشاملة للموطنين، وقال: “يجب العمل على حل مشكلة البدون حلا جذريا لان الجميع سئم من الحول الترقيعية وفق جدول زمنى محدد تحاسب بعدها الحكومة”.
وقال السبيعي إن العرس الديمقراطي الذي تعيشه الكويت يحلم به الكثير من أبناء الوطن العربي مضيفا إن الكويت تنعم بوجود دستور ينظم العلاقة بين السلطات من جانب وبين الحاكم والمحكوم من جانب آخر.
وأضاف إن الدستور الكويتي نتاج جهود من الأولين رسموا خلالها طريق النجاح والانطلاق نحو العمل الدستوري والمؤسسي الصحيح والقابل للتنفيذ على أرض الواقع.
وأفاد أن من أولوياته في برنامجه الانتخابي تعديل قانون الجنسية بما يسمح باللجوء الى القضاء في حال سحب الجنسية الى جانب اقرار قانون الذمة المالية للنواب والقياديين في الدولة وتعديل قانون المحكمة الدستورية.
Copy link