برلمان
مؤكداً استعداده للحرب

العصيمي: احتكار وزارات السيادة من طرف الأسرة أثبت فشله

أكد النائب السابق، مرشح الدائرة الثانية المحامي مشاري العصيمي في برنامج “توك شوك” على قناة اليوم الذي يقدمه الزميل محمد الوشيحي، أن كتلة العمل الوطني ينقصها التنسيق وتوحيد المواقف.

وبخصوص ترشحه لانتخابات مجلس الأمة، قال العصيمي: “ترددت في الترشح ولا تكتيك في ترشيحي في آخر لحظة، ومنذ ترشيحي الأول عام 1981 شعاري هو محاربة الفساد”.
وأضاف: “الإسكان والصحة والتعليم من الملفات الضاغطة التي تحتاج إلى حل، كما أن حيادية الحكومة هي مقياس نجاح النهج الحكومي الجديد”.
وتابع: “المال السياسي أسهم في إيصال نواب فاسدين إلى المجلس، وشخصيا أستشعر عودة وعي المواطن بضرورة إيصال نواب أحرار، وأتوقع نحاج عدد كبير من نواب التيار الوطني في الدائرة الثانية”.
وأضاف: “أنا مع مزيد من الضمانات الدستورية وضد تصويت الحكومة في المجلس”، مشدداً على أن التعصب الطائفي والقبلي من إفرازات منظمة الفساد”، وأضاف: “”لا رابط ولا تنسيق بين العوائل التجارية في الدائرة الثانية”.
وأردف: “في البداية كان للشيخ ناصر المحمد نفس إصلاحي لكنه حاد عن الصواب في النهاية والمطلوب حكومة برامج وخطط وليس حكومة ارتجال”.
وأكد العصيمي على أنه لم يسبق أن عرض عليه منصب وزاري، وقال: “أحيي الوزراء السابقين الساير والهارون والعفاسي على موقفهم الشجاع، واحتكار وزارات السيادة من طرف الأسرة أثبت فشله ومجلس الأمة وظف لتصفية الخلافات بين أبناء الأسرة”.
Copy link