برلمان

المطيري: الوضع الاقتصادي الحالي يحتاج إلى تعاون السلطتين

أكد مرشح الدائرة الثانية محمد عويد المطيري أن الوضع الاقتصادي الحالي بحاجة ماسة إلى تعاون نواب البرلمان القادم مع الحكومة لدفع عجلة التنمية وتنفيذها ولتطبيق وتشريع قوانين اقتصادية جديدة اكثر تماشيا مع اقتصادات الدول المتقدمة.



وقال المطيري: “إن على السلطتينن أن تنتبها لأهمية تنويع مصادر الدخل في الكويت، وعدم الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل في البلاد، مضيفاً أن اقتصادنا بحاجة إلى تنويع وليس التركيز على مصدر واحد مثل النفط.



وأشار إلى ان كويت ما قبل النفط كانت تعتمد على مصادر دخل اكثر منها حاليا كالتجارة الخارجية والغوص والصناعة والحرف التي انعدمت او اختفت، مؤكداً على أهمية استجابة أعضاء مجلس الأمة القادم لهذه المطالب وتفعيلها على أرض الواقع كونها من المتطلبات الرئيسية لخطة التنمية وتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري، من خلال وضع قوانين اقتصادية جديدة لا سيما ان القوانين الحالية لم تتغير ولم تفعل منذ اكتشاف النفط حتى يومنا الحالي.



وأشار الى أن ذلك لن يتأتى الا عبر الاستقرار السياسي والابتعاد عن التأزيم المفتعل والرقابة البناءة كونها مرتبطة ارتباطا كبيرا بدفع عجلة التنمية عن طريق تشريع القوانين الاقتصادية.



وختم المطيري قائلا: الكرة باتت فى ملعب السلطتين التشريعية والتنفيذية فإن تعاونتا لتجاوز البيروقراطية والمحسوبية فإننا بلاشك سوف نجنى ثمارا إيجابية تكلل بالنجاح حالما وضعت اللبنة الاولى لاساس بناء التنمية فى البلاد إنطلاقا من تغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة .

Copy link