برلمان

عسكر: استراتيجية وطنية لتوفير بدائل للعاطلين عن العمل


اكد النائب السابق ومرشح الدائرة الرابعة عسكر العنزي ان الحكومة لم تعالج قضية البطالة معالجة جدية ولم تتخذ اية اجراءات لتوفير فرص عمل للمواطنين ولم تقم بتنفيذ سياسة الاحلال في القطاع العام لافتا الى ان هذه القضية  اصبحت تشكل هاجسا كبيرا لدى المواطنين. 



وقال عسكر ان مجلس الامة السابق عقد جلسات خاصة لمناقشة قضية البطالة وتوفير العمل للمواطنين وكانت هناك توصيات من المجلس للحكومة لحل هذه القضية الا ان الحكومة تجاهلت هذه التوصيات ولم تعمل على تنفيذها وابقت القضية معلقة  دون ان تضع لها الحلول موضحا ان اعداد المحتاجين للعمل في تزايد سنوي  وان طلبات التوظيف تفوق ال  18 الف طلب توظيف .

واكد عسكر ان قضية البطالة وتوفير فرص عمل للمواطنين تحتاج الى منظومة كاملة ترتكز على تنمية القطاع الخاص بما من شأنه خلق فرص وظيفية للمواطنين في هذا القطاع والخصخصة الايجابية الفاعلة  لبعض مشاريع القطاع العام ودعم المشاريع الصغرى واعادة تأهيل الطاقة البشرية .



واستغرب عسكر اهمال الحكومة تنفيذ سياسة وقرارات احلال المواطنين محل الوافدين لاسيما في القطاع الحكومي وفي الوظائف التي يمكن ان يشلغها المواطنين  مشيرا الى ارتفاع نسبة العمالة الوافدة في هذا الوزارات والمؤسسات الحكومية والتي يفترض ان تكون الاولوية فيها للمواطنين.

وطالب العنزي بوضع استراتيجية وطنية تمتد الى 25 عاما لتوفير بدائل للعاطلين عن العمل من المواطنين مع الاخذ بالاعتبار ان يستوعب السوق مخرجات التعليم الحالية والقادمة مشددا على ضرورة ان تبدي الحكومة جديتها وحزمها في معالجة البطالة لاسيما البطالة المقنعة التي يعاني منها القطاع الحكومي.



ولفت عسكر الى ضرورة القيام بتكويت القطاع النفطي وفتح المجال للخريجين الكويتيين من المهندسين وغيرهم من الفنيين وتأهيلهم وتدريبهم مشددا على ضرورة الزام شركات القطاع الخاص بتوظيف العمالة الوطنية.

Copy link