محليات

الكويت تطالب بإغلاق “غوانتنامو” التزاماً بالقوانين الدولية

(تحديث): طالب وفد دولة الكويت في الاجتماع التاسع للخبراء الحكوميين العرب في مجال القانون الدولي الإنساني  اليوم بإغلاق معتقل غوانتنامو.

ومثل الكويت في المؤتمر رئيس الوفد رئيس اللجنة الوطنية الدائمة للقانون الدولي الإنساني بدولة الكويت الدكتور محمد الأنصاري وعضوا اللجنة الدكتور رشيد العنزي والدكتور محمد بوزبر.

وقال الانصاري في كلمة ألقاها في المؤتمر الذي تستضيفه ابوظبي على مدى يومين “أننا في اطار مطالباتنا المستمرة بإغلاق معتقل غوانتنامو إنما نسعى إلى احترام قواعد القانون الدولي لإانساني واعمال الشرعية”.
أكدت جمعية مقومات حقوق الإنسان اعتزامها المشاركة في الاعتصام السلمي أمام السفارة الأمريكية اليوم الاربعاء للمطالبة بإطلاق سراح أبناء الكويت فايز الكندري وفوزي العودة المعتقلين منذ أكثر من عشر سنوات في سجن غوانتانامو دون محاكمة ولا تهمة سوى أنهما شاركا في حملات الإغاثة الإنسانية في أفغانستان.
وأشارت “مقومات” أن المروع في هذه القضية إقرار قانون بالكونجرس الأمريكي بموجبه قد يظلون محتجزين مدى الحياة دون محاكمة عادلة مؤكدة بأن أمريكا (التي تدعي دائما الدفاع عن حقوق الانسان) تدوس حقوق الإنسان تحت أقدامها بهذا القانون الجائر الظالم والمرفوض بكل مقاييس البشرية والشرائع السماوية والصكوك الدولية .
 وتابعت: “معاناة أبنائنا في غوانتانامو جرح يدمي المجتمع الكويتي بأسره، ونحن ندعو منظمات المجتمع المدني والحقوقيين الى التضامن والمشاركة في الاعتصام الذي سينظم من أجلهم والتحرك والإسراع في إطلاق سراحهم وإنهاء معاناتهم، فالقضية ليست قضية شخصين فقط بل قضية أسرتين يعاني جميع أفرادها ألم القهر والظلم بل هي قضية المجتمع الكويتي الذي يرى أبناؤه يذبلون أمامه ويهانون ويعذبون ظلما وعدواناً”.


Copy link