برلمان

الشلاحي يقاضي مغردين أشاعوا شطبه من “الأولى”

رداً على ما تم تناقله من وسائل الإعلام والمواقع الاجتماعية عن شطب اسم المرشح عبدالله الشلاحي من قائمة مرشحي الدائرة الأولى، أكد الشلاحي أن كل ما تم تناقله مجرد إشاعة مشدداً على أنه انسحب ولم يشطب اسمه.
وقال الشلاحي: “عندما قررت خوض الانتخابات كنت أفكر في كسر حاجز التقوقع للقبائل أو الفئة أو الطوائف، الذي دائما نعيشه في أي انتخابات تمر بالكويت سواء برلمانية أو بلدية أو حتى على مستوى الجمعيات التعاونية.
وأضاف: “عندما شعرت بأن وجودي قد يكون شماعة مستقبلاً في سقوط أي نائب وطني، أو قد يكون سبباً في وصول أحد القبيضة انسحبت دون أي تردد”.
وتابع الشلاحي: “لكن بعد انسحابي فوجئت بتداول إشاعة شطبي من قيود المرشحين بشكل واسع، وانتظرت قدوم كشف الشطب الذي بين أن ما كان يُتداول عن شطب أحد مرشحي الدائرة الأولى لم يكن يتعلق بي، ورغم إيماني بحرية الرأي وعدم قيامي برفع سوى قضية واحدة تجاه المسيئين لي رغم الهجوم القذر الذي أتعرض له منذ بدأت التنبيه لانتهاك الدستور من خلال حصانة فيصل المسلم”.
وشدد على أنه سيتقدم غداً بعدة شكاوى ضد مغردين ومغردات؛ بسبب السب والقذف وإشاعة أخبار كاذبة.
Copy link