منوعات

إهانة عربي في الـ”كنيست” بلمسة نسائية

كوب من الماء لم يجد مسستقرًا له إلا في وجه ذلك العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي النائب غالب مجادلة، الذي احتضن وجهه الماء بعد أن قذفته به نائبة إسرائيلية من اليمين المتطرف تدعى انستازيا ميخائيلي، بعد احتدام نقاش حول مزاعم بالتحريض ضد اسرائيل؛ إذ احتج مجادلة خلال اجتماع للجنة التعليم التابعة للكنيست على توجيه اللوم لمدير مدرسة عربية لسماحه للتلاميذ بحضور حشد لجماعة معنية بحقوق الانسان.
وبنبرة حاسمة ردت ميخائيلي، قائلة “انت تحرض ضد الدولة.”، ورد عليها مجادلة: ” اخرسي”، فنهضت ميخائيلي من مقعدها وسكبت الماء في كوب من البلاستيك وألقت به في وجه مجادلة مما أدى الى ابتلال سترته ووجهه قبل ان تتجه إلى الباب وتغادر الاجتماع.
وأضافت “ان لم يكن هناك رجال في الكنيست الاسرائيلي مستعدون للدفاع عن المرأة فسوف أدافع عن نفسي وعن كرامة حزبي وعن الكنيست.”
واتهم مجادلة -وهو وزير سابق بالحكومة والمواطن العربي الاسرائيلي الوحيد الذي شغل مثل هذا المنصب- ميخائيلي بالاستفزاز ونفى توجيه أي إهانة لها.
وقام حزب اسرائيل بيتنا بتعنيف ميخائيلي وأصدر بيانا قال فيه انه تم إبلاغها “بأنه لا يوجد ما يبرر في أي حال من الأحوال مثل هذا السلوك” لكنه اتهم أيضا مجادلة باثارة غضبها.
وقال رئيس الكنيست روفين ريفلين انه سيقدم شكوى للجنة الاخلاق بالكنيست إزاء تصرف ميخائيلي الذي وصفه بأنه “إهانة للكنيست بأكمله”.
وقالت وسائل اعلام اسرائيلية انه قد يتم تعليق عضوية ميخائيلي بشكل مؤقت.
Copy link