محليات

فهد سماوي احتضن تجمع “البدون” في ديوانه: مقري مفتوح لهم يوم الجمعة

أعلن عشرات “البدون” تجمعوا في ديوان مرشح الدائرة الرابعة د.فهد سماوي الظفيري رفضهم بيان وزارة الداخلية الذي حذرهم من الاعتصام يوم الجمعة المقبلة، واصفين إياه بأنه يخالف النصوص والقوانين التي كفلت حرية التعبير والتظاهر، فيما أظهرت تظاهرات البدون في الجمع الماضية رقي التظاهر والتعبير عن الرأي.
وأشاروا إلى أنهم سينظمون المظاهرة يوم الجمعة في ساحة الحرية في مقر مرشح الدائرة الرابعة د فهد سماوي، الذي أكّد خلال احتضانه التجمع بحضور لجنة الكويتيين البدون مساء اليوم أنه مع القضية، وسيكون جنبًا إلي جنب مع البدون في تظاهراتهم. 
وقال سماوي في كلمته: “إنه رخّص مقره الانتخابي، وسوف يقوم بتسويره لإقامة التظاهرة، داعيًا البدون إلى الاستمرار والضغط إلى حين تحقيق كافة المطالب“.
وتوقع سماوي عدم وجود صدام بين رجال الأمن والمتظاهرين، خاصةً وإن المظاهرة ستكون في مقر مرخص، فضلًا علي أنها سلمية وتنادي بإقرار الحقوق، وقد اثبتت رقيها، منوهًا إلى أنه سوف يسخر كل الإمكانيات؛ لإقامة المظاهرة.
من جانبها.. أكّدت لجنة الكويتيون البدون إنها ستوفر مسرحًا ومنصة في المقر؛ حيث سيحضر عدد من الفعاليات الوطنية والسياسية، وفعاليات من مؤسسات المجتمع المدني، للمشاركة في المظاهرة، داعين إلى كسب كل من يحضر إلى المظاهرة.
وقال رئيس اللجنة نواف البدر إن إبر التخدير التي أطلقتها الحكومة، إذ لن تتوقف المظاهرات إلا بعد إقرار الحقوق وعلي رأسها منح الجنسية خاصةً، وإن القضية والتظاهرات باتت تتناقلها وسائل الاعلام العالمية، ووكالات الأنباء، مشيرًا إلي أن بعض الصحف التي  نقلت افتراءاتها علي التظاهرة، التي انعكست سلبًا عليها وإيجابيًا علي التظاهرة.     
واختتم التجمع في ديوان سماوي التأكيد علي الاستمرار في إقامة المظاهرات وعدم التراجع، مشيرين إلى أنه سيكون منظمًا ويشارك فيه فعاليات وطنية الذين نوجه الشكر لهم وفي مقدمتهم د.فهد سماوي.
Copy link