برلمان

الزيد يحذر الحكومة من إهمال مجمع الصوابر

حذر مرشح الدائرة الاولي المهندس عادل الزيد من اهمال الحكومة لقضية قاطني شقق مجمع “الصوابر”ورفع المعاناة عنهم والتي تتمثل في وجود الكثير من العزاب حولهم وتهالك البنية التحتية من مصاعد ومجاري وعدم استيعاب المواقف لسيارات السكان لافتا الي ان المشاكل تتعداها إلى انتشار بعض الاعمال المنافية للاداب والمخدرات.
وقال الزيد في تصرح صحافي ان هناك ظلما لقاطني الصوابر الذين تتجدد معاناتهم كل عام ورغم ذلك لم يتم التحرك لحل الاشكالات التي يعانون منها مشيرا الي ان اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء لتثمين الشقق قدرت المتر ب4000 الاف دينار فقط بينما السعر السوقي للعقار في المنطقة يصل الي نحو 10000 الاف دينار الامر الذي يظهر عدم التقدير الفعلي لقيمة مساكنهم.
واضاف الزيد ان وفقني الله وكنت من المشرعين سوف احمل علي عاتقي هذا الملف الحيوي الي اعلي المستويات لان الكويت فيها من الخير الكثير من الثروات والفوائض المالية التي حبانا بها الله سبحانه وتعالى ولا يعقل ان تظلم هذه الفئه من الشعب التي عانت بما فيه الكفاية الامر الذي قد ينعكس على اسرهم وحياتهم المعيشية والاجتماعية.
 واقترح الزيد  في حال عدم وجوده مع المشرعين ان يتخذ المشرعون الملف والمطالبه بحقوق اهل الصوابر لافتا الي ان الحكومة حلت مؤخرا مشاكل مناطق جليب الشيوخ والاحمدي واعطتهم مزايا مالية مناسبة لهم من ضمن التثمين داعيا الي انصاف اهالي الصوابر لان الجميع من اهل هذه البلاد الكريمة ومن الغبن ظلم فئة دون اخرى لان هذا غير مقبول .
وراى الزيد اهمية حل الاشكالات التي تتعلق بالمناطق القديمه  كالسالميه السكنيه التي وللاسف الشديد ماطلت فيها الحكومه الي ان نسي ملفها داعيا الي تحويلها الي القطاع الخاص عبر الحكومة من خلال طرحها في مناقصات عامة مما يعني الاستفادة لكل الاطراف .
واشار الزيد الي ان تثمين منطقتي الصوابر والسالميه اذا ماثمنت بالمبلغ المطلوب لقاطنيها فستعم الفائدة على الجميع من اهالي وحكومة وقطاع خاص .
وقال الزيد ان الصوابر تقع في منطقة العاصمة وهي جزء من عملية التنمية  لذا فلن يضر  الحكومة تثمينها بالمبلغ المذكور وبالتالي يستفيد الجميع ويتم القضاء على اوجه المعاناة والسلبيات التي يراها الجميع في محيط وداخل مجمع الصوابر السكني.
Copy link