محليات

بورصة الماشية ترتفع مع بدء العد التنازلي لسباق المرشحين

بدأت أسعار المواشي في السوق المحلية بالارتفاع مع بدء العد التنازلي لسباق المرشحين لانتخابات مجلس الامة 2012 وازداد الطلب على اللحوم بشكل عام وعلى لحوم الاغنام والابل بشكل خاص. 



وقال السيد احمد علي وهو مدير لاحدى الشركات المختصة ببيع المواشي في تصريح لوسائل الاعلام  “ان الطلب من المطاعم التي تنظم الموائد الكبيرة للمقرات الانتخابية قد ازداد بشكل واضح عن الفترة التي سبقت حل مجلس الامة”. 

واضاف ان اسعار الاغنام تختلف باختلاف انواعها واحجامها فعلى سبيل المثال اصبح سعر الخروف الاسترالي يتراوح ما بين (40 – 45 ) والخروف المهجن يتراوح سعره ما بين (50 55) والخروف العربي وهو الاغلى في سوق الاغنام المحلية ويتراوح سعره ما بين (90 100).



من جانبه قال علي العموش ويعمل مديرا لاحدى شركات التجهيزات الغذائية في تصريح مماثل ل(كونا) ان سوق البوفيهات والتجهيزات الغذائية للمقار الانتخابية يشهد سباقا محموما من التنافس الكبير لتحصيل اكبر عدد ممكن من فرص التعاقد مع المرشحين لتجهيز الوجبات الغذائيه خصوصا مع بدء العد التنازلي ليوم الاقتراع في مطلع الشهر المقبل.

واوضح العموش ان سوق التجهيز الغذائي وضع اسعارا وعروضا متقاربة فالخروف العربي يتم توفيره وطبخه وتجهيزه بالكامل ب140 دينارا والخروف الاسترالي ب105 دنانير اما الخروف المهجن فيتم طبخة ب115 دينارا.

بدوره قال محمد العضياني وهو احد مربي الماشية ان حل مجلس الامة المفاجىء اثر في سعر الماشية بجميع انواعها وارتفع بمعدل غير مسبوق خصوصا ان اسعار المواشي قبل فترة الانتخابات الاخيرة لم تصل الى ما وصلت اليه في هذه الايام.



واضاف ان اسباب ارتفاع اسعار الماشية يرجع الى عدة اسباب من بينها الاوضاع السياسية غير المستقرة التي تشهدها المنطقة العربية وتوقف استيراد الاغنام من بعض الدول العربية واستراليا وزيادة اسعار الاعلاف التي تعاني من شح فضلا عن التصحر وقلة هطول الامطار.

وبين العضياني ان اسعار الماشية التي عادة ما يبحث عنها المرشحون لتقديمها كوجبة عشاء او غداء لناخبيهم في المقر الانتخابي قد تصل الى حوالي 150 دينارا بالنسبة للخروف من النوع النعيمي السعودي بينما يصل اسعار الابل (الحاشي) بحدود 450 دينارا وهو ما يشكل عبئا على بعض المرشحين.

Copy link