فن وثقافة

خالد عبدالرحمن: قصة حب مؤلمة أدخلتني الفن

أكد الشاعر والفنان السعودي خالد عبد الرحمن رفضه ظهور المرأة في كليباته لأن المرأة ليست سلعة تستخدم لتجميل الكليبات ولا لاضافة الاثارة فيها.  



وأرجع خالد عبد الرحمن غلبة الطابع الحزين على معظم أغانيه إلى قصة حب مؤلمة عاشها دفعته إلى كتابة الشعر والغناء.

وقال انه في البداية كان يكتب الأشعار فقط دون أن يفكر في الغناء وقام بعرضها على عدد من الفنانين المبتدئين، لكنهم رفضوها، لأنه لم يكن مشهورا وقتها، وبالتالي قرر أن يغنيها بنفسه، وبعد سنوات من النجاح والشهرة أصبح الكل يطلب أشعاره، مشيرا الى أن المطربين يبحثون عن اسم الشاعر قبل أن يبحثوا عن كلماته.



وحول سر إطلاق اسم «مخاوي الليل» عليه، أكد أنه ذات مرة كتب قصيدة وكان فيها «أخاوي الليل وهاجس الليل يخاويني» وطرح عليه بعض الأصدقاء أن يغني لشعراء آخرين حتى لا يقول الجمهور إنه لا يغني سوى أشعاره، وبالتالي ظهرت له فكرة أن يستغل اسم مخاوي الليل للإشارة إلى شاعر آخر، وبالفعل ظل هذا الوضع لسنوات، وبعد ذلك كشف عن أنه هو نفس الشخص.



وعن حياته الأسرية أكد أنه نشأ وسط أسرة متوسطة الحال تتكون من 10 أبناء بالإضافة إلى الأب والأم، مشيرا إلى أن والده ما كان يسمح له بالغناء ولا الشعر لو كان على قيد الحياة. كما تحدث حول ذكريات طفولته وعشقه لأفلام الكاوي بوي والظروف التي أدت لخروجه من التعليم، مضيفا أنه تعلم من الحياة ما لم يتعلمه بالمدرسة.


Copy link