رياضة

كاسياس: كثرة مباريات الكلاسيكو .. أمر ممل

اعترف “إيكر كاسياس” قائد نادي ريال مدريد قبل أسبوع من مواجهتي (كلاسيكو) جديدتيّن محتملتيّن أمام برشلونة في دور الثمانية لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، إن تكرار المواجهات بين القطبيّن في الآونة الأخيرة قد يفقدها أهميتها.
وتأهل الريال بالفعل لهذا الدور، فيما ينتظر برشلونة مواجهة إياب دور الستة عشر أمام أوساسونا اليوم، علما بأنه فاز ذهابًا برباعية بيضاء.
وقدّم “كاسياس” اليوم الخميس قفازات وحذاء بعد توقيعه عقدًا مع شركة (أديداس) للأدوات الرياضية، في حفل أقيم بالمتجر الرسمي للسلسلة الألمانية بملعب (سانتياغو برنابيو)، حيث حرص على عدم ذكر اسم برشلونة صراحةً احترامًا لأوساسونا، لكنه ألمح إلى أن لاعبي ريال مدريد قد ملوا كثرة المواجهات مع الغريم الأزلي.
وقال: “ما يعجب قليله، يتعب كثيره.. في العام الماضي أقيمت أربع مباريات بين ريال مدريد وبرشلونة في غضون 20 يومًا. كان أمرًا جديدًا على الجميع“.
وأضاف: “نستعد (لمواجهتي الكأس) بفكرة أن علينا تقديم أداء طيب خلال المباراتيّن. في رأيي، بعد كل هذه المواجهات، ربما تفقد المباريات أهميتها“.
وقال: “بالنظر إلى تفوقه ذهابًا، يبدو أننا سنواجه برشلونة، لكن لا يجب أن يصيبنا الهوس بسبب هذه المواجهة في الكأس.. إنها مواجهات جميلة. القرعة كانت مجنونة كي تقرر مواجهة كلاسيكو، لكن لابد من الانتظار والحذر“.
وأضاف: “إنهم (برشلونة) يتمتعون بثقة أكبر من وحي نتائج المباريات الأخيرة معنا، لكن ذلك يتغيّر بين يوم وليلة.. نتمنى أن يكون ذلك في المباراة المقبلة“.
وأقر قائد الريال بأنه عقدته مع برشلونة تغيرت من الكاميروني “صامويل إيتو” إلى الأرجنتيني “ليونيل ميسي”، لكنه شدد على أنه تمكن أيضًا من إنقاذ بعض هجمات الأخير.
وقال: “أنقذت بعض فرصه، فهو لم يحرز في مرماي أهدافًا فقط. إنها لعبة جماعية. بعيدًا عن الأهداف، بالتأكيد هو يعرف إنني أنقذت منه بعض الكرات“. 
Copy link