محليات

راعي الفحماء للأسرة الحاكمة: ابتعدوا عن الصراعات وإلا فالشعب سينزل إلى “الإرادة”

وجه النائب السابق عبدالله راعي الفحماء رسالة إلى أبناء الأسرة الحاكمة طالبهم فيها بالابتعاد عن الصراعات والمحافظة علي الكويت، والمحافظة علي هذا المنصب، وإلا فإن الشعب الكويتي سوف ينزل قريباً إلي ساحة الإرادة ويطالب بأن يكون رئيس مجلس وزراء شعبي ويقود الشعب الكويتي بنفسه النهوض بهذه الدولة التي عجز أبناء الأسرة إلي الآن الدفع بتطورها.
وقال الفحماء: “أنتم من يشغل منصب رئيس مجلس الوزراء منذ تأسس الدستور ومنذ استقلال الكويت وهذا المنصب هو المسؤول عن السياسة العامة للدولة، وهو من يشكل الحكومات المتعاقبة، ومع الأسف بأن الدولة في ظل رئاستكم إلي الآن أكثر من 30 سنة ومشاريع التنمية معطلة، وتأخرت الدولة كثيراً في ظل الفوائض المليارية الهائلة”.
وتساءل الفحماء: “إلى متى؟ وإلى متي تأخير المشاريع؟، لاسترضاء التجار بدليل أنه ليس لدينا إلا جامعة واحدة والكثير من الجامعات الخاصة تنشأ بالكويت مما أرهق كاهل أبنائنا، وكذلك مر أكثر من 30 سنة لم ينشأ مستشفي واحد رغم الازدياد الهائل بالكثافة السكانية”.
 وتابع: “بنيت العديد من المستشفيات الخاصة، وكذلك ارتفاع الأعداد الهائلة بطلبات الاسكان وعدم إنشاء المدن العمالية كله لاسترضاء أصحاب العقارات الاستثمارية للتكسب، إلي متي والشعب الكويتي يعاني؟ لقد وصل السيل الزبي بتعطيل مقومات الدولة ويجب عليكم الابتعاد عن الصراعات والمحافظة علي بلدكم والمحافظة علي هذا المنصب وإلا سوف ينزل الشعب الكويتي قريباً إلي ساحة الإرادة ويطالب بأن يكون رئيس مجلس وزراء شعبي ويقود الشعب الكويتي بنفسه النهوض بهذه الدولة التي عجز أبناء الأسرة إلي الآن الدفع بتطورها وأصبح كل شئ فيها معطل ولايوجد أي كويتي إلا بقلبه حصره علي بلده”.
واستدرك، قائلا: “هي مجرد نصيحة إما أن تاخذوا به نصب أعينكم وتنهضوا بالكويت التي تخلفت كثيراً عن باقي الدول، وإلا سوف تتذكرون كلامي، وخصوصاً بأن ما أطرحه لا يتنافي مع الدستور، ولا يحتاج أي تعديل دستوري والحكومة تترك الأمور المهمه بالبلد وتشغلنا بأمور تافهة”.
Copy link