محليات
مناشدةً القوى الوطنية لرفض القمع الذي شهدته تيماء

“تكون” تعمم هاتفها للبحث عن المعتقلين البدون

أصدر تجمع الكويتيين البدون “تكون” بيانا بشأن ماشهدته ساحة منطقة تيماء من مواجهات بين محتجين وعناصر الشرطة التي رفضت تجمع البدون، وتضمن البيان استنكاراً لما حدث، ومخاطبة لمختلف التكتلات والقوى الوطنية للمارسة دورها في التعبير عما حصل من اعتداء من رجال الأمن على المحتجين، وكذلك عمم التجمع رقم هاتف نقال كخط ساخن يتلقى اتصالات أهالي المعتقلين والمفقودين للبحث عنهم.
بيان (1) لتجمع الكويتيين البدون تكون بشأن أحداث تيماء


إن ما حصل اليوم في منطقة تيماء من أحداث مؤسفة وانتشار للفوضى وانفلات أمني واعتقالات عشوائية طالت الصغير قبل الكبير والنساء قبل الرجال وترويع للسكان الآمنين بإلقاء القنابل الصوتية والدخان واستخدام للرصاص المطاطي وضرب بالهراوات وكل ذلك بسب إصرار وتعنت قيادات الداخلية علي استخدام القوة المفرطة كخيار أوحد في فض التجمعات السلمية التي خرجت بساحة الحرية في منطقة تيماء بعد صلاة الجمعة مباشرة.

وإننا بتجمع الكويتيين البدون “تكون” نستنكر ما قامت به القوات الخاصة بوزارة الداخلية ونحمل وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود الصباح المسئولية كاملة عن جميع الأحداث التي وقعت هذا اليوم وما ستنجم عنها من تبعات في المستقبل قد تكون خطيرة . 

كما ندعو كافة الكتل السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والقوى الطلابية وإلى كل غيور على المحافظة على أمن الوطن إلى تحمل مسئولياتهم تجاه ما يتعرض له أخوانهم الكويتيين البدون من اعتداءات قمعيه وممارسات خطيرة لم نعتدها بتاريخ الكويت من قبل بسب تعبيرهم عن آرائهم بشكل سلمي والمطالبة بحل قضيتهم وانعدام ثقتهم بالإجراءات الحكومية التي لم تتعدى حدود الوعود والتصريحات.

 كما ندعو أخواننا الكويتيين البدون إلى التواصل معنا للإبلاغ عن أسماء المعتقلين والمفقودين والمصابين من أحداث اليوم على الخط الساخن 99534357 وتزويدنا بكافة الصور والتسجيلات التي توثق الاعتداءات والانتهاكات التي رصدوها بكاميراتهم.

Copy link