برلمان
من يقودون شبابنا تحيط بهم علامات استفهام

القلاف: قضية “البدون” اختلط فيها من يستحق بمن لايستحق

في الوقت الذي تلتقي فيه آراء نواب “المعارضة” بشأن قرار شطب فيصل المسلم من الانتخابات عند رفض هذا القرار، الذي لم يبنَ على أسس منطقية، معتبرين أن ما دفع إلى هذا القرار هو الشخصانية ضد المسلم، كما أن القرار يعتبر انتهاكًا لما نص عليه الدستور، مؤكدين أنهم لن يعترفوا به، يرى النائب حسين القلاف مرشح الدائرة الأولى، أن الاعتراض على القضاء: “فجور في الخصومة، وبذاءة، وفحش في القول، وفق ما صرح لتلفزيون “الوطن”.
وعن قضية البدون، قال القلاف: قضية البدون قضية سيادة، إلا أنه اختلط فيها من يستحق مع من لا يستحق.
 وعن الحراك الشبابي، يرى القلاف أن الشباب صادق، إلا أن من يقوده تلتف حوله علامات الاستفهام.
ومعلقًا على أحداث مجلس الأمة، قال القلاف:” كيف يدعون أنهم تعرضوا لمجزرة والمشاهد تقول إنهم رقصوا في المجلس”.
وأضاف القلاف:” ساحة الارادة تذكرنا بأحداث قد تتكرر بعد قرار الشطب وتهديدهم بالنزول اليها واللي يقول اخذوا كاش اقول له عمت عينك انت شفتهم ياخذون؟”.
Copy link