برلمان

الدويسان: يذكرني البدون اليوم بسيد الشهداء الذي نعيش أربعينيته

هاجم النائب السابق ومرشح الدائرة الأولى “فيصل الدويسان” من سكت على الوضع الذي وصل إليه (البدون)، على الرغم من القمع الذي تعرضوا له، وأشار كذلك إلى أن هنالك من يهتم بأمور تافهة، ولا تؤثر به صور ضرب النساء في نفوسهم.
حيث قال: “يذكرني البدون اليوم بسيد الشهداء الذي نعيش أربعينيته، عندما قال (ألا من ناصر ينصرنا)، والبدون اليوم لا ناصر لهم غير الله، بينما الجميع يتفرج على ما يحدث لهم، وكأنه يحدث في دولة أخرى“.
وأضاف: “سبحان الله، أليس من الغريب ألا تؤثر صور ضرب النساء على أحد، فأين غيرة الرجال الذين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها على قضايا بعضها تافهة، بينما لم يمنوا على إخوانهم حتى بتصريح، وكأن على رؤوسهم الطير“.
وتابع: “والمشكلة أنهم يدعون وقوفهم مع الشريعة والحق، وكأن البدون يهود بني قريظة، ولكن الله كشفهم، وهذا الحق بيّن وواضح، فحادوا عنه وتركوا البدون المسلمين والمسالمين وحدهم، ولكننا نقول نحن معكم يا إخواننا البدون، ونقف معكم قلباً وقالباً“.
Copy link