محليات
انتقد أعمال العنف ضد المتظاهرين البدون

المركز الكويتي للمواطنة الفاعلة يطلق ميثاق نبذ العنصرية والفئوية

اطلق المركز الكويتي للمواطنة الفاعلة حملة التوقيع والتصديق علي ميثاق المواطنة الفاعلة علي ان يقوم بالتوقيع عليه جميع المرشحون لانتخابات مجلس الامة ومؤسسات المجتمع المدني وهو ميثاق يحتوي علي عدد من المبادئ الهامة لنبذ الفئويه والعنصرية والقبلية والطائفية واعتبار ان المواطنه حق أصيل متاصل لابد من غرسه في النفوس بعيدا عن كل مما من شانه يمزق الوحدة الوطنيه.



جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المركز مساء امس الاول لإطلاق الحملة فيما انتقد في بيانه اعمال العنف ضد المتظاهرين البدون ؛ اكد رئيس مجلس الادارة د محمد الوهيب ان المركز يرفض رفضا قاطعا ما قامت به الجهات الأمنية تجاه فئة البدون العزل الذين لهم حق التعبير عن رئيهم لافتا الي ان المركز سيكون له موقف حيال ذلك خاصة وان المواطنة تعني منح الحقوق والمكتسبات الانسانية.



وقال الوهيب ان ميثاق المواطنة يؤسسًالدولة المدنية الحديثة لافتا ان تفعيل المواد الدستورية يعزز الامن الوطني  

واشار ان من اهداف المركز معالجة الظواهر الاجتماعية التي تمس قيم الولاء والانتماء والمواطنة وكذلك تذويب الفوارق بين المواطنين بما يؤدي لتعايشهم واندماجهم في منظومة قيم وثقافة وطنية جامعة وايضا غرس روح المبادرة والعمل التطوعي ونشر ثقافة التسامح والتعايشوالاحترام بين الكويتين والقافات وكذلك المساهمة في خلق شخصية كويتية خلاقة قادرةعلى المواءمة بين هويتها الوطنيةوقيم الحضارة الكونية ومن الاهداف ايضا تفعيل القيم الموروثة والنصوص الدستورية التي تحث على الاخوة واخيرا تقديم خطاب وطني وانساني موحد وجامع تلقتي حولة كافة الشرائح والطبقات



وبين الوهيب اهم الانشطة الي قام بها المركز ومنها المؤتمر الاول والثاني  للمواطنة في الكويت وكذلك تقديم دورات لاكثر من 200 شاب وشابة حول المواطنة واقامة عدد من ورش العمل حول المواطنة في الكويت والموضوعات المتعلقة بها كاستقلال القضاءوقضية عديمي الجنسية وتمكين المرأة وكذلك من الاشطة بحث موسع حول قوانين الجنسية في الشرق الاوسط .وانتقد الوهيب تعامل السلطات الأمنية الغير انساني مع فئة البدون وما صاحبه من ضرب وتعدي علي المتظاهرين مستدركا بقوله: في الغرب يرفقون بالحيوان ونحن هنا نضرب ونعتقل من يعبر عن رأيه حتي ان المتوفي من البدون لا يجد من يسير بجنازته او يستخرج له شهادة الوفاة نتيجة هضم الحقوق الدنيا لهذه الفئة.



من جهته قال عضو المركز د فارس الوقيان في مداخلته :انه وعلي ضوء الجدل الحاصل حول تنامي ظاهرة التميز والتطرف ومحاولات تفتيت المجتمع التي تتعارض لمفاهيم المعايشه والتعايش السلمي فان المركز يطلق حملته حول التوقيع علي ميثاق المواطنة التي يدعو من خلالها كل اطياف المجتمع التوقيع عليها بدءا من مرشحين مجلس الامة وصولا الي موسسات المجتمع المدني.



وقال الوقيان: ان المجتمع الكويتي يمد ثرائه المعنوي والمادي من تنوع ثقافته الاجتماعية من جميع النواحي اذ ان معيار الانتماء والولاء للوطن والمواطنة لا يستند علي اساس عرقي او طبقي او مذهبي او فئوي بقدر  ماهو مبني علي الكفاءات والإنتاجية حيث يرتبط أيضاً بالتنمية والأفكار.



وتابع: ان المواطنه هي قدر مشترك بين الكويتين دون استثناء خاصة بعدزظهرت في الآونة الاخيرة مظاهر غير مالوفه تمزق النسيج الوطني بقصد او دون قصد وهو ما حد بالمركز اصدار هذا الميثاق الذي يجب ان يقوم المرشح بالتوقيع عليه ليكون منهجه فيما يخص المواطنه في حال وصوله الي مجلس الامة.                                           


ووفق الوقيان بين مفهوم المواطنة وما حدث من احداث موسفه علي حد قوله تجاه البدون المتظاهرين سلميا اذ قال:ماحدث يوم امس كان مأساة وفضيحة بكل ماتعنيه الكلمة من معاني،هذه المأساة عرت وأعلنت فشل مؤسساتنا الرسمية والأهلية  بمافيها جمعية حقوق الانسان ولو كان اي عضو فيها لديه ذرة من الانسانية لما بقى فيها دقيقة واحدة لذلك ادعو لحملة استقالات جماعية منها وهذا اقل ماييمكن فعله اما بالنسبة للجهاز المركزي فقد تحول لمصنع انتاج كل اشكال العنصرية والتطرف والكراهية والظلم في الكويت  اذ يمارس ليل نهار مهمة سحق قيم اذ ومفاهيم حقوق الانسان.



من جهتها قالت أمينة سر المركز د.حنان الخلف انه ومع انتخابات جديدة يتطلع المواطن الي اختيار المرشح الصالح غير انه في اغلب الاحيان تأتي النتائج عكسية ومخيبه للامال والتطلعات وذلك لتعدد العوامل المؤثرة لمخرجات الانتخابات.



وتابعت: في ظل غياب قوانين مكافحة الفسادً فان المركز يسعي الي نشر الوعي الاخلاقي والقيمي الخاص بالمرشح الصالح الذيًيجب عليه ان يكون متبنيا لمفهوم المواطنه وبيعي لترسيخها بحيث يكون علي قدر المسوليه الوطنية والاجتماعية في تنفيذ برنامجه الانتخابي الذي ينطلق من رؤية المركز التوقيع علي الميثاق الذي نطلقه حول ترسيخ وتفعيل المواطنة بعيدا عن التعصب والمذهبية والطائفيه 




مرشح الدائرة الاولى محمود بو حمد يوقع ميثاق المواطنة




جانب من الحضور من الصحفيين

Copy link