برلمان

المسيلم: “البدون” لا يسمعون سوى الوعود

اهاب مرشح الدائرة الرابعة محمد المسيلم  بالمسؤولين عن ملف قضية البدون سرعة انهاء المشكلة ووضع حدا لمعاناة هولاء الاخوة الذيت يستحقون الجنسية لكنهم لايحصدون الا الوعود تلو الوعود.   



وقال المسيلم ان قضية البدون اصبحت مثل كرة الثلج التي تزداد تضخما يوما بعد يوم لكنها في نفس الوقت كالقنبلة الموقوتة التي تنذر بالانفجار في اية لحظة قادمة منبها الي ان المشكلة بدأت منذ عشرات السنين وطول هذه الفترة وأنباؤها تتردد علي أسماعنا صباح مساء ونسمع عن حلول مقترحة وتشكيل لجان والغاء لجان دون وصول الي بر الامان.  



واوضح المسيلم  ان المشكلة تتلخص في ان هناك من يستحقون الجنسية بالفعل ولديهم كل المستندات التي تدعم موقفهم وتؤكد احقيتهم فيها بل وكانوا اكثر من مرة قاب قوسين او ادني من الحصول عليها وفقا لتصريحات المسؤولين ولكنهم في كل مرة كانت احلامهم تذهب ادراج الرياح حتى ان الثقة انعدمت في ان تفي هذه الحكومات بما تعد ولو انالحكومات الست المتعاقبة لسمو الشيخ ناصر المحمد قد اعطت موضوع البدون ما يستحق من اهتمام وبحث وجدية اوضاع هؤلاء الاخوة وما لديهم من اوراق ثبوتية لما كانت المشكلة تراوح مكانها حتى الان.

  

واعرب المسيلم عن امله في ان تكون حكومة سمو الشيخ جابر المبارك الصباح صاحبة القرار الصائب الذي يضع نهاية سعيدة لهذه المشكلة العويصة التي طال امدها وطالت معاناة اصحابها خاصة وان تداعيات استمرار عدم وضع نهاية لمعاناة هؤلاء الاخوة المستحقين للجنسية اساء كثيرا لسمعة الكويت وملف قضايا حقوق الانسان فيها .

 

وقال المسيلم انه علي ثقة من ان حكومة يراسها سمو الشيخ جابر المبارك الصباح وتحت يدها كل وسائل البحث وتقصي الحقائق ستكون قادرة ان شاء الله على حل مشكلة البدون من جذورها لافتا الي انه لايريد ان يعدد جهود هؤلاء الاخوة البدون وتضحياتهم من اجل الكويت واستعدادهم لمزيد من التضحيات من اجل استقرارها وزدهارها ورفعة شأنها فالحكومة تعرف كل ذلك عن الكثيرين منهم.

Copy link