برلمان

عادل الخرافي في ندوته “أولويات المرحلة المقبلة”: سنقف إلى جانب المسلم إذا ثبت أنه على حق

أعلن مرشح الدائرة الثانية المهندس عادل الجارالله الخرافي أنه سيقف إلى جانب د.فيصل المسلم إذا ثبت أنه صاحب حق، مؤكداً أن الضجة التي أثيرت حول شطبه والاحتجاجات التي تلت عملية الشطب مبررة “لأن المسلم موضوعه يختلف عن موضوع الـ 14 مرشحاً الذين شطبوا ذلك أنه مارس دوره التشريعي داخل قاعة عبدالله السالم وهو ما يوفر له غطاء دستورياً يحميه من المساءلة القانونية”.

وأشاد الخرافي بالحراك الشبابي الذي قاد إلى التغيير، موضحاً أن ثورة الإصلاح بدأت منذ أحداث ديوانية الحربش.
جاء ذلك في ندوته في مقره الانتخابي في منطقة الصليبيخات تحت عنوان “أولويات المرحلة المقبلة” متناولاً فيها جوانب متعددة  وقضايا مختلفة اعتبر أنها هواجس تواجه الكويت وتعرقل سيرها نحو الأمام.
واعتبر أن ماحدث في ديوان الحربش أمر مهين “فنحن لا نقبل أن يعتدي علينا العسكر”.
ومن الهواجس التي تعاني منها الكويت ذكر الخرافي أن القضية الإسكانية تأتي في طليعتها مبيناً أن لقاء جمعه مع أحد الوزراء السابقين وأكد له أن ليس في إمكانهم حل هذه القضية لأن حل ببساطه يتحاج إلى قرار سياسي أكثر منه هندسياً أو فنياً.
ونوه إلى أن شباب الكويت قادرون على إصلاح الخلل في كل مرافق الدولة “فهؤلاء الشباب سافروا إلى بلدان أخرى لمعاجلة الأخطاء فيها فيكف لايكونون قادرين على القيام بذلك في وطنهم”.
وتناول الخرافي ندوته المرحلة السياسية الماضية التي قال إنها حفلت بالعديد من الأخطاء وصلت إلى حد تبادل الضرب في قاعة عبدالله السالم.
Copy link