محليات

لأول مرة.. 30 مراقباً أجنبياً فى الانتخابات المقبلة

أعلنت جمعية الشفافية الكويتية أن حوالي ثلاثين مراقباً أجنبياً سيسمح لهم، للمرة الأولى، بمراقبة الانتخابات البرلمانية التي ستجري في الثاني من فبراير المقبل.
وقال صلاح الغزالي رئيس الجمعية خلال مؤتمر صحفي إن غالبية المراقبين هم من جنسيات عربية ينشطون ضمن الشبكة العربية لمراقبة ديمقراطية الانتخابات مشيراً إلى اتصالات مع منظمات أجنبية لإرسال مراقبين آخرين.
وأضاف أن المراقبين سيساعدون حوالي 300 متطوع كويتي سمح لهم بمراقبة الانتخابات، وذلك للمرة الأولى مع موافقة السلطات.
ويذكر أن جمعيات مستقلة ومنظمات أرسلت مراقبين إلى مكاتب الاقتراع في الانتخابات السابقة من دون تنسيق مع الحكومة، مؤكداً بأن المراقبين الأجانب والمحليين سيحظون بحرية الوصول إلى مكاتب الاقتراع لرفع تقارير إلى السلطات المعنية حول أي خروقات.
Copy link