برلمان
ثقل العجمي: جئت لنصرة إخواني "البدون"

(تحديث..4): البراك للحمود: انتفضنا للمسلم لأنه رجل بـ”أمة”

(تحديث..4): تفاعلاً مع قضية فئة غير محددي الجنسية “البدون”، قال ثقل العجمي من تجمع نهج في ساحة الإرادة: “جئت من قصر العدل؛ لألقي كلمتي وسأعود فورًا لنصرة أخوتي البدون المسجونين هناك”. 
(تحديث..3): قال النائب السابق مسلم البراك من تجمع نهج بساحة الإرادة:”أنا لا أبارك لفيصل المسلم، ولكننا نبارك للأمة كلها بهذا الحكم”، مضيفًا:” عتيبة أنجبت بطلا وأهدته للكويت اسمه فيصل المسلم”، لافتًا إلى أن الحكومة كانت تريد أن تؤدب كل شريف في شخص فيصل المسلم”. 
ورد البراك على تصريح وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود بالقول: “الحمود قال شطب 14 نائبًا، ولم يتكلم أحد، وعندما شطب المسلم تكلم الجميع وأنا أقول للحمود ألا تعلم أن هناك رجلا بأمة؟
وأضاف البراك: “بهذا الحكم رجع لنا فيصل والطبطبائي، وأتمنى من أهل الكويت ألا ينسوا وليد الطبطبائي”.
وتاابع البراك: أتمنى من نهج أن تحدد يوما للاحتفال في ساحة الإرادة بعد الانتخابات.
(تحديث..2) الخطوة التي اتخذتها الداخلية بشأن إغلاق طرق الجهراء والمؤدية لمستشفى الجهراء أمام المرضى، وصفها النائب الأسبق ومرشح “الرابعة” محمد الخليفة بالقرار الخاطئ.

وأكد الخليفة أن شطب المسلم كيدي وسياسي، وكان هدفه وأد الدستور. 
(تحديث..1): تقدم العديد من المرشحين المتواجدين في ساحة الإرادة بتهنئة مرشح الثالثة، فيصل المسلم، على قرار إلغاء شطبه، في خطوة اعتبروها نصر للدستور. وقال النائب السابق فلاح الصواغ من ساحة الإرادة: رفضت دخول الفرعية استجابة لرغبة سمو الأمير، حينما قال القانون خط أحمر.

من ناحيته، عبر أحمد الشريعان عن تفاؤله، من الفرز الطيب لنواب مجلس الأمة المقبل.

وقد غلظ، مرشح الرابعة د.عبيد الوسمي محاكمة أي نائب على أداء دوره، مؤكدًا أن ذلك انتهاك للدستور.. ولا يجوز مطلقاً أن تتحكم أي سلطة بأخرى ويجب أن تلتزم كل سلطة بدورها.

بدوره، قال المرشح عبيد الوسمي: “تجاوز نص دستوري واحد سيجعل الكويت كلها ساحة إرادة”.
في ثوب جديد، تتحول ساحة الإرادة من قاعدة للتجمهر والاعتصامات؛ للدفاع عن النائب فيصل المسلم، مرشح الدائرة الثالثة إلى قاعة للاحتفال بقرار إلغاء شطبه من الترشح للانتخابات، وفي الوقت نفسه لإيصال رسالة بشأن قضية “البدون” التي تعد الوقود الأول للتجمع.
وقد أعلن المسلم أنه سيتواجد في ساحة الإرادة، سائلا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت وأهلها من كل شر.
 ويشارك في التجمع نواب سابقون، ومرشحون، وقوى شبابية، وسياسية.
Copy link