اقتصاد

“ابيكورب” تحقق أرباحاً قياسية في الربع الأخير من عام 2011

أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية “ابيكورب”، التي تصنّف كمصرف تنمية متعدد الأطراف تمتلكه الدول العشر الأعضاء في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك”، عن تحقيقها أرباحاً قياسية خلال الربع الأخير من عام 2011، حيث تجاوزت أرباح الشركة 57.5 مليون دولار أمريكي، بنمو قدره 86? مقارنة بالربع الأخير من عام 2010. وقد تم الإعلان عن هذه النتائج خلال الاجتماع ربع السنوي لمجلس إدارة ابيكورب الذي عقد في القاهرة مؤخرا  وتملك حكومة الكويت 17% من أسهم شركة ابيكورب.
وعن هذا الإنجاز قال  الرئيس التنفيذي والمدير العام لابيكورب أحمد بن حمد النعيمي، : “إن الإنجازات الهامة التي حققناها خلال الربع الأخير من عام 2011 ستساعدنا في تعزيز صافي حقوق المساهمين لدى ابيكورب وكذلك تعزيز استقرارها المالي في عام 2012 والذي نتوقع أن تستمر فيه التحديات الاقتصادية”.
كما شهدت  إجمالي قيمة أصول ابيكورب نمواً بنسبة 4,7 على أساس سنوي، ليصل إلى أكثر من 4.63 مليار دولار أمريكي مع نهاية شهر ديسمبر 2011. كما ارتفع إجمالي حقوق المساهمين في نهاية عام 2011 بنسبة تزيد عن 6.6? مقارنة بعام 2010، ليصل إلى 1.2 مليار دولار أمريكي. 
وعلق النعيمي أيضاً على قيام إدارة خدمات المستثمرين بوكالة “موديز” مؤخراً بتأكيد تصنيف الديون طويلة الأجل لشركة ابيكورب عند A1 والديون قصيرة الأجل عند Prime-1، حيث قال: “يمثل تأكيد وكالة موديز لتصنيفها الائتماني لشركة ابيكورب، مع أفق مستقر، دليلاً قوياً على ما تتمتع به الشركة من رأس مال قوي وسيولة مرتفعة، والتزامها المستمر بالحفاظ على أساسيات قوية للعمل المصرفي”. 
تجدر الإشارة إلى أن ابيكورب قد لعبت دوراً بارزاً في تنمية قطاع النفط والغاز في المنطقة العربية منذ تأسيسها عام 1975، حيث استثمرت في 14 مشروعاً مشتركاً في القطاع. وشاركت ابيكورب في تقديم قروض مباشرة ومشتركة لمشاريع هذا القطاع الحيوي بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 127 مليار دولار أمريكي، وبلغ التزام ابيكورب النهائي في هذه الاستثمارات ما يزيد عن 12 مليار دولار أمريكي، سواء من خلال المساهمة في رأس المال أو تقديم القروض.
Copy link