برلمان

العجمي يشيد بنزاهة وحيادية القضاء في قضية شطب المسلم

عبر مرشح الدائرة الثالثة عمار العجمي عن مدى سروره بحكم القضاء الذي أوقف قرار وزارة الداخلية المتعلق بتنفيذ قرار شطب فيصل المسلم، وإعادة قيده مرة أخرى في كشف المرشحين لخوض الانتخابات في الثاني من فبراير المقبل.
وأكد العجمي في تصريح صحفي أن القضاء الكويتي ينعم بحيادية ونزاهة هي مضرب مثل لنزاهة السلطات القضائية في جميع دول العالم وهي ملجأ للجميع لإنصاف المظلوم وإرجاع الحق لأهله، ولعلنا في الكويت نعد القضاء مفخرة للكويتيين، وأساس ورافد لأركان السلطات الثلاث، وهو الملاذ الأخير للجميع سواء أفراد أو مؤسسات.
وقال العجمي: “سبق وأدليت بتصريح فور قرار شطب فيصل المسلم بأن القرار متعجل ويحتاج لتأني، ويحتاج لإعادة نظر أكثر عمقاً في قرار الشطب، والحمد لله أن القضاء كان لديه بعد النظر في دراسة قرار الشطب من جميع جوانبه، والانتهاء بإلغاء القرار وكأنه لم يكن”.
وأشارالعجمي إلى أن فيصل المسلم حمل على عاتقه هموم وطن، وتحمل الكثير مما قيل عنه في سبيل الكويت وأهلها ومستقبلها، وتناسى كل يؤلمه ويؤلم أهله من ضغوط واتهامات شديدة، ولكنه جنى حب الكويت ورجالها ونسائها وأطفالها بكل شرائحهم وأطيافهم، ففيصل المسلم عرف الحق فعرفه الناس بمواقفه المحقة.
وأضاف عمار العجمي أن “التجمع الذي قام به محبو فيصل المسلم له دليل أكيد على حب الناس له، وموقف يتمناه الرجال للفوز بحب الناس ومساندتهم والدعاء له بظهر الغيب كما حدث لفيصل المسلم، ولقد استجاب الباري عز وجل لدعاء الناس بشطب القرار وعودة المسلم لساحة الإرادة وقبة عبد الله السالم بإذن الله تعالى”.
وعبر العجمي عن مدى تفائله بمستقبل المجلس القادم بعد عودة فيصل المسلم إلى الترشيح، كما أن هذه عودة تعد خطوة للى الأمام للمرشحين المخلصين والذين عندهم رغبة في تقديم كل ما لديهم من طاقات وخبرات وإمكانيات في سبيل سن قوانين وتشريعات ومراقبة الجهاز التنفيذي بشفافية وبصورة حيادية.
Copy link