برلمان

المطر: الإعلام الفاسد مزق المجتمع الكويتي

اكد مرشح الدائرة الثانية د. حمد المطر انه ولأول مرة في مجلس من مجالس الامة الكويتي يكون به 20% من النواب مرتشون ومحالون للقضاء بهذه التهمة مشيدا في هذا الاطار بالحراك الشعبي والنواب الشرفاء الذين تصدى لهذه الممارسات الدخلية على ممارستنا الديمقراطية والحياة السياسية في الكويت .  



وتابع المطر في افتتاح مقره الانتخابي النسائي بندوة ” ستشرق ” والتي اقيمت مساء امس الاول بالقادسية بمشاركة النائب السابق د. جمعان الحربش ان الاعلام الفاسد مزق الوحدة الوطنية مؤكدا انه لم تكن لدي مشكلة في ان بيتي بجانبه حسينية او زميلي في الجامعة بدوي او غيرها من هذه الامور المستوردة على مجتمعنا الكويتي  المتماسك على مدى تاريخه ويحاول الاعلام الفاسد تمزيق وطننا اليوم شر تمزيق .  



وشدد المطر على الكويت لن تشرق الا بالمواطنة مضيفا ” قبل الغزو عشنا ازمة دستورية وكان هناك مجلس وطني رفضه الشعب لانه كان مولودا غير شرعيا , وحدث الغزو ظنا من صدام انه يستطيع انه يستطيع ابتلاع الكويت في هذا الوقت العصيب , ولم يدري ان هذا الشعب يعشق امير القلوب الشيخ جابر يرحمه الله  ويكن كل تقدير واحترام لاسرة ال الصباح التي نحبها جميعا , وهو ما ارجع البلد بفضل الله وعاد الدستور للعمل.   

ومن جانبه اكد النائب السابق ومرشح الدائرة الثانية د. جمعان الحربش ان الصوت هو ميثاق وامانة سيحاسب عليها كل انسان امام الله يوم القيامة داعيا الناخبين الى حسن اختيار ممثليهم في البرلمان المقبل .  



وفند الحربش امام الحضور المزاعم التي ادعت بتوسطه لتعيين بعض اقاربه مؤكدا انه لم يتوسط الى احد منهم في يوم من الايام ومشددا على ان شقيقه د. سلمان الحربش حصد اعلى التقديرات من لجنة الاختبار وهو ما اهله ليكون رئيس المكتب الصحي في المانيا مشيرا الى ان وزير الصحة د. هلال الساير اعاد اختبار اللجنة مرة اخرى وحضره بنفسه وفاز شقيق الحربش بالمركز الاول مرة ثانية وهو ما دعا النائب السابق د. يوسف الزلزلة الى الاكتفاء بهذا الرد على سؤاله البرلماني حول هذه القضية .



وقال الحربش انه كان ضد ترشح المراة  لكن الامر اصبح واقعا الان ولابد ان نشارك فيه مؤكدا ان هناك اليوم من تحركهم الفلوس ومن تحركهم القبلية او الطائفية وعلينا التصدي لكل تلك الممارسات مشددا في الوقت ذاته على ان ” السياسة دخلت كل بيت شئنا ام ابينا “.  



ولفت الى القوات الخاصة حين اقتحمت منزله كان الهجوم في الدور الاول وابنه احمد في الدور الثاني وحتى الان عجز عن تفسير ذلك الحدث لابنه الذي تربى على ان الشرطة لا تطق الا الحرامية , فكيف تطق نواب مجلس الامة وهو ما ولد خلالا في المفاهيم لدى ابنه .  



وقال الحربش ” اننا بالفعل نعاني من خلل في بعض المفاهيم حاليا بسبب الاعلام الفاسد والرشاوي السياسية التي تشوه الحقائق “.  



وشدد الحربش على ان” علاقتنا مع الاسرة والشيوخ لاخلاف فيها “, مشددا على انه اذا كان احد في الكويت يريد خيانة الاسرة الحاكمة لفعل ذلك وقت الغزو العراقي على بلادنا الا ان هذا لم يحدث بفضل الله واتفقنا جميعا على الاسرة والتففنا حولها .

Copy link