آراؤهم

كويتيــة بدموع شاميــّة

مرت أشهرٌ وستكتمل السنة، وما تزال سوريا بمدنها ومناطقها تئن و تصرخ!! تموت وتُقتل! وما أعظم من أن تُقتل أرواحاً عربية مسلمة فلا تجد من يدافع عنها؟ وما أبشع من أن يقتل النساء والأطفال وكل من لا ذنب له بأقسى درجات العنف والدموية والإجرام؟؟
هي ليست بأيام ولا بأسابيع.. هي أشهر ستكتمل حولا ولا أحد فينا حرّك ساكنًا!! نُشاهد ونـُذهَل ونـَلـْعنُ القتلّة، ونمضي بعدها للاستمتاع بما تبقى من يومنا، إما بالتسوق أو شرب قهوة بطقوس معينة تضفي نكهة خاصة لتتزامن مع جمالية الجو عندنا!!
الشامُ تنزف! الشامُ تغرق بدماء أبنائها! الشامُ تستنجد! الشامُ تنادينا! وما من أحد فينا يلبي النداء.. نُبدي تفاعلنا بمتابعة آخر المستجدات والأحداث وما أن تظهر صورة صرخت فيها مفاهيم اللاإنسانية حتى اشمئزت أنفس بعضنا و راح يغير القناة تجنباً لمشاهدة مالا تطيق به النفس البشرية كطبيعة فطرية!
وتظلُ سوريا ملّوحة بأعلام النداء والاستنجاء ونظل نحن غير مبالين لما يحدث لها حتى وإن أبدّينا أسفنا!
لا يشعر بالجرح سوى صاحبه! حتى وإن بكت أعيننا على شام الهوى، لن تكن بحرارة دموع مقلة أعينهم، التي عاشت الحدث، ولاتزال تعاني ظلمًا وقع عليها ممن لا يخاف الله ولا دعوة مظلومٍ و لائم! أستنكر سكوتنا كدول عربية مسلمة جراء ما يصيب شقيقتنا العربية المسلمة؟!! يزيدني استنكارًا قرارات جامعة الدول العربية المتخبطة؟!! أيعقل أننا لا نستطيع حتى الدفاع عن أخوتنا؟؟
أيُ عروبةٍ تلك وأيُ إسلاماً يبيح الموقف السلبي إزاء ما يحدث؟؟ عروبتنا وعقيدتنا شابهها الكثير من المفاهيم التي يبرؤ منها إسلامنا!
فلا الله ولا الرسل أجمعين يرضوّن بإزهاق أرواح بريئة وباستباحة دمائها والعبث بأجسادٍ ما خُلقت إلا بكرامة وعزة نفس؟!!
لكن سرعان ما لُطِخت هذه النفوس بدنس الظلم والجبروت والطغيان! فوليّ أمرها ووالدها بشار الذي يدّعي وفي كل مقابلة له انه مع شعبه لايدري أن بواطنه ظاهرة في وجهه.. هكذا هم الملعونون يكشف الله خبايا نفوسهم المريضة!
وحتى بافتراض صدقه أيعقل أن يظل ساكتا لما يحدث؟! أيعقل ان لا يدافع او يأخذ بثارمن قطعت أشلاؤهم و قتلوا فتركوا أمهات ثكالى و أيتاما مشردين؟!! أيُ غباء هذا؟ وكيف يفسّر سكوته؟!! ولكل حاكمٍ علِم بمعاناة شعبه فلم يبذل أقل ما يمكن لهم لكل من يظن أن الحكم ألوهية فيظلم هذا ويبيد ذاك!
اعلم أن الله أكبر! أنت لا شيء سوى تراب خلقت من طينة وستدفن تحت الثرى لا شيء هناك سوى عملك!! تذكر من سخرهم الله عبرة لك! واعتبر! قبل فوات الأوان وقبل أن تكون منهم فتنقل معهم لمزبلة التاريخ.
اللهم احفظ أوطاننا وآمن روعاتنا وأفشي السلام والأمان بيننا.. ووحد صفوف المسلمين واجمع شملهم بالخير والمحبة.. وأرنا عجائب قدرتك على كل ولي ظالم لايخاف الله.. وانصر المسلمين وحرر بلادهم، ومن أرادنا بسوء يا ألله ترد كيده في نحره.
اللهم آمين
ناشطة قانونية
تهاني الرفاعي
www.QanoonKw.com
Copy link