منوعات

يوم قتل الزوجات في الإسكندرية

الاولى مشنوقة بحبل ستارة والثانية مذبوحة والثالثة قتلت بوسيلة خفية …ذلك ملخص 3 جرائم راحت ضحياتها  زوجات شابات بسبب الخلافات الاسرية والشك في السلوك ، وهي الجرائم التي استيقظت عليها مدينة الإسكندرية ثاني كبرى المحافظات المصرية .
 ففى دائرة الدخيلة مسرح الجريمة الاولى قرر المستشار عبد الجليل حماد رئيس نيابة غرب الكلية حبس زوج أربعة أيام بعد اتهامه بقتل زوجته بسبب إهانتها له.
جاء ذلك بعد تلقى اللواء خالد غرابة مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية، بلاغاً من العميد محمد هندى وكيل مباحث قطاع غرب بوفاة سيدة داخل سكنها فى شارع عبير الزهور، وبالفحص تبين أن الجثة لـ”رباب.ا” 32 سنة ربة منزل مسجاة على ظهرها بصالة الشقة وخلال فحصها تبين وجود سحجات حول الرقبة وبجوارها حبل ستارة.
وباستجواب زوجها “محمد.ع” 35 سنة حلاق، اعترف بخنقها بحبل الستارة إثر مشاجرة بينهما وتعديها عليه بالسب والشتم.
وفى الحادث الثانى قرر المستشار مدحت شرف رئيس نيابة المنتزة حبس زوج أربعة أيام بعد ذبحه زوجته.
وجاء القرار بعد أن كشفت مباحث الإسكندرية برئاسة العميد خالد شلبى لغز العثور على جثة “نيفين.ف” مسجاة على وجهها خلف باب الشقة وترتدى جلباباً وبجوارها ملابسها الداخلية وبها إصابات متعددة بالوجه والرقبة وبالفحص تبين أن قاتلها هو زوجها “أيمن.س” 35 سنة سائق لوجود خلافات زوجية بينهما، واعترف بارتكابه الواقعة لسوء سلوكها وإساءة معاملته وإهانتها له بصفة مستمرة.
وفى دائرة باب شرقى عثر على سيدة متوفاة  بسكنها وتبين أنها “رانيا.خ” 33 سنة ربة منزل ترقد على سرير حجرة نومها ترتدى كامل ملابسها ولم يثبت الفحص الظاهري توجود إصابات وبسؤال زوجها “سامح. ى” 37 سنة موظف أمن بمستشفى قرر أنه عند استيقاظه فوجئ بوفاتها، إلا أن شقيقتها “جيهان” 34 سنة ربة منزل اتهمته بقتلها لوجود خلافات بينهما فتحرر المحضر اللازم وحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.
Copy link