برلمان
الجنس الثالث يجاهرون بشذوذهم دون حسيب أو رقيب

الدمخي لهيومن رايتس: لاتهزأوا بالأديان

استنكر مرشح الدائرة الأولى الدكتور عادل دمخي المطالبات والاتهامات التي ساقتها منظمة هيومن رايتس حول قضية المتحولين جنسيا، مشيرا الي أن ما تدعيه هذه المنظمة يعتبر تدخلا في قوانين وأخلاقيات المجتمع الكويتي  الذي يرفض رفضا باتا الأمور التي تتطرق لها لاسيما أن “تغيير الجنس من دون رأي شرعي يسمى عبثاً في خلق الله وتغييرا للنسيج الاجتماعي “.
 
وقال الدمخي في تصريح صحافي : “الله عز وجل أعطى للإنسان عقلا ومنحه حرية التفكير ولكن قيّد هذه الحرية بعدم تغيير خلق الله، وهو نوع من مخالفة الخالق عز وجل ونرفض رفضا باتا التدخل فيه”، مؤكداً أن المنظمات التي تدعو إلى تغيير الجنس تهزأ بما جاءت به الأديان السماوية ولا تحترم خصوصيات المجتمعات.
 
وأضاف: “هناك خصوصية للمجتمعات لا يحق لأي جهة ان تتدخل بها، كما أن المطالبة في تغيير الجنس اعتداء ديني مثل الدعوة الى اللواط”، موضحاً أن الجنوس والبويات هما من فئة الشواذ سواء كانوا رجالا أو نساء وهي فئة مريضة وفي حاجة إلى علاج نفساني واجتماعي، وليس علاجا جزئيا.
 
وأشار الى أن الجنس الثالث يجاهرون بشذوذهم ويرتادون المرافق العامة بلا خجل ودون حسيب او رقيب، مؤكداً أن حماية المجتمع أخلاقيا حقوق إنسانية تدعو لها الشريعة الإسلامية ويطلبها أصحاب الفطرة السليمة والعقول المستقيمة.
 
Copy link