محليات

حلول سريعة لتلوث منطقة المنصورية

بتعاون مشترك وعمل حثيث مابين إدارتي الهيئة العامة للبيئة  والإدارة العامة للمرور يتم السعي الدؤوب والكبير   بإستراتيجية  عمل واضحة المهام. و تم التنسيق عليها مؤخرا بهدف وضع الحلول السريعة  لتلوث منطقة المنصورية التي سجلت أعلى نسبة تلوث في الكويت  لوجد العدد الهائل من السيارات والإذدحام المروري ,وأكد مصدر مسؤول في الهيئة العامة للبيئة بأنه على  سكان المنطقة يقع الدور الأساسي ايضا  في التسريع من تخفيض حالة التلوث التي باتت مشكلة تقلق الجميع لخطورتها الشديدة .
ويذكر ان الهيئة العامة للبيئة  كشفت قبل فترة عن قياسات تدل على  ارتفاع نسبة تركيز الغازات السامة في الطبقات الجوية السفلى من المناطق السكنية في الكويت، وأظهرت قيما لتركيزات عالية من غاز أول أكسيد الكربون الناتج من الاحتراق غير الكامل للوقود وانبعاثات محطات توليد الطاقة. 
وتعدت قيم المقاييس الآمنة للغاز معدلاتها الطبيعية ، فارتفعت عن الحد المسموح به عالمياً، حيث وصلت التركيزات الى 12 جزءا من المليون في الساعة في منطقة المنصورية عام 2006 عند قياسها على ارتفاع 6 أمتار تقريباً فوق سطح الأرض، وعند تقدير القيمة الفعلية للغاز عند الانبعاث، أي على ارتفاع مترين وهو الحد الأعلى لطول الانسان الطبيعي تقريباً، تصل الانبعاثات الى 36 جزءا من المليون في الساعة. 
وتساهم الانبعاثات الغازية اليومية من وسائل النقل، ونواتج عمليات التدفئة والتبريد، والمصانع ومحطات توليد الطاقة الكهربائية، في زيادة الضغط على الغلاف الجوي، وترصد الهيئة العامة للبيئة الملوثات في الكويت عن طريق أجهزة قياس موزعة على مناطق مختلفة وتعمل على انهاء المشكلة التي لها تاثيرات سلبية على الصحة .
Copy link