برلمان
افتتح مقره الانتخابي بندوة " إنقاذ وطن "

دعيج الشمري : لا أحد يقبل الوضع المتردي الذي تمر به الكويت

أكد مرشح الدائرة الثانية دعيج خلف الشمري بانه لا احد يقبل بالوضع المتردي الذي تمر به الكويت من تاخر في التنمية على مستوى جميع المجالات التي تخدم المواطن الكويتي الذي سئم من الوعود الكاذبة والزائفة التي يحرص المرشحون دائما على استغلالها لدغدغة احاسيسه والظفر بصوته لاهداف انتخابية فقط .

وقال الشمري في ندوته الاولى بافتتاح بمقره الانتخابي والتي كانت تحت ( انقاذ وطن ) ” لان اطلق على ما اسعى الى تحقيقه في حال وصولي الى المجلس ببرنامج انتخابي , لان الشارع الكويتي سئم هذه الكلمة , لذلك كان شعاري رؤية لوطن افضل , فهناك العديد من المرشحين يضعون القمر في يمين الناخب و الشمس في يساره وبمجرد ان يصل الى المجلس تتبخر كل وعوده وتطلعاته التي اوهم او وعد الناخب بها “.


واضاف الشمري ” قبل ان نتحدث عن التنمية والنهوض بمستوى الخدمات في الدولة , يجب على الناخبين ان يخرجوا للكويت افضل 50 عضوا يساهمون في نهضة الكويت من خلال تعاونهم مع الحكومة لتفعيل عملية التنمية , واتمنى حقيقة ان يكمل المجلس المقبل دورته الانتخابية لمدة 4 سنوات بالكامل حتى لا تتوقف العملية الانتخابية , واتمنى ايضا ان يتعاون المجلس المقبل بشكل جيد وايجابي مع الحكومة حتى لا يضطر سمو الامير حفظه الله ورعاه الى حل المجلس لعدم تعاون السلطتين التشريعية والتنفيذية مثلما حدث مؤخرا  , وما لا يعلمه الكثيرون ان حل المجلس يعني توقف عملية التنمية تماماوهذا ما لا اريده ولا يتمناه اي محب لهذا الوطن الذي فقد موقعه ومركزه كواجهة لدول الخليج في جميع المجالات ويجب ان نعمل جميعا لاعادة الكويت الى وضعها الطبيعي “.


واستدرك الشمري قائلا ” عندما كنت في المجلس قبل السابق سنة 2006 , قدمنا مشروع قانون كشف الذمة المالية الذي لو كان قد طبق لتفادينا ما حدث في الاونة الاخيرة  من تضخم ارصدة 16 نائبا , كما ان لدي مشروعلحل ازمة السكن التي وصل عدد طلباتها حتى الان الى 80 الف طلب يتضمن مساهمة الشركات الخاصة في هذه الازمة , فعلى الرغم من ان الفائض السنوي للدولة يتعدى ال 8 مليارات دينار الا ان الحكومة لم تجد حلا ايجابيا وسريعا لهذه المشكلة , وهذا يعتبر من اهم الامور التي يجب ان تتناولها الحكومة بمساعدة المجلس المقبل  “.


ومضى الشمري قائلا ” وهناك مشروع اخر مهم جدا , وهو تعديل اللائحة الداخلية لمجلس الامة حتى نتصدى للصوت العالي والسب الذي اصبح حاليا لغة حواربعض نواب المجلس , فكيف تكون هذه هي لغة حوار ممثل للامة اختاره ابناء الشعب الكويتي , وكيف يكون قدوة لهم ؟! “.


وتحدث الشمري عن التعليم الجامعي في الكويت , حيث اكد بانه يوجد هناك اكثر من 3 الاف طالب وطالبة حصلوا على نسب اكثر من 70 % في الثانوية العامة ولكنهم لم يقبلوا في جامعة الكويت لصغر استعيبها , ويجب ان يوجد حل لهؤلاء الشباب لانهم عماد الوطن ورجال المستقبل .


وعن الكوادر , شدد الشمري على اهمية زيادة رواتب جميع الكويتيين الموظفين و المتقاعدين بنسبة 40 % ليتساووا مع اصحاب الكوادر , فالملاحظ في الفترة الاخيرة بان المتقاعد او محدود الدخل اصبح يعاني من غلاء الاسعار الذي اصاب جميع المنتجات والاحتياجات اليومية بعد هذه الكوادر , وبشكل عام قرار الكوادر والزيادات جاء بطريقة غير مدروسة اطلاقا .

 

وعن الاعتصامات الاخيرة اكد الشمري بانه مع الاعتصامات لان الدستور نص عليها  , ولكن شريطة ان تكون بصورة حضارية  ولا تتعدى الخطوط الحمراء مثل الصوت العالي والشتم .


وفي النهاية , اشار الشمري الى انه سيدخل الانتخابات مستقلا وليس مع التيار الدستوري او اي تيار اخر , معللا ذلك بانه يريد ان يعبر عما يشعر به وحده تحت قبة عبدالله السالم  , وان يكون قراره مستقلا , ولا يريد ان يحاسب على افعال غيره بل يريد ان يحاسب على افعاله هو وحده .








Copy link