برلمان

العنجري: أطراف تضررت من سقوط الحكومة أنشأت صناديق مالية لشراء الذمم وتزوير إرادة الأمة

نبه مرشح الدائرة الثانية النائب السابق عبد الرحمن العنجري إلى أن المال السياسي يهدف إلى تزوير إرداة الأمة والإطاحة بالنواب الشرفاء الذين وقفوا سداً أما موجات الفساد والإفساد، مشيراً إلى أن هناك أطرافا مع الأسف الشديد تضررت من سقوط الحكومة السابقة والآن تعمل على إنشاء صناديق تمويلية لبعض المرشحين في بعض المناطق هدفها إسقاط بعض النواب السابقين الشرفاء الذين عملوا على إسقاط الحكومة السابقة الذين اتحدوا على مبدأ واحد وكلمة واحدة وتحت شعار واحد هو حكومة جديدة برئيس جديد ونهج جديد.

 

واستدرك العنجري قائلا : انني متفائل وكلي ثقه بالله سبحانه وتعالى وبالناخب الكويتي الوطني الحر الذي يضع مصلحة الكويت فوق الكل وايضا الحراك الشبابي والوعي السياسي الكويتي زاد بشكل كبير من خلال أساليب الاتصالات التكنولوجية والتواصل الاجتماعي وتمنى العنجري أن تتميز الانتخابات المقبلة بالنزاهة والشفافية حتى يقول الناخب كلمته في صناديق الاقتراع وحتى تعكس بصورة مباشرة إرادة حقيقية للشعب الكويتي.

 

وتابع: ان الوضع السياسي لا يسر ونحن الآن أمام مفترق طرق، إما ان نتجه الى دولة الدستور ودولة مؤسسات المجتمع المدني والحراك الشبابي الحر الذي يهدف الى تطبيق مسطرة الدستور والقانون والعدل والمساواة، وإما ان يتحكم فينا أصحاب النفوس الضعيفة الذين يملكون الملايين ويحاولون التدخل بالانتخابات ويسعون الى الذهاب بنا الى الطريق الآخر لمصالح شخصية .

Copy link