برلمان

العطار: الحكومة والمجلس فشلا فى بناء دولة موحدة

استهجن مرشح الدائرة الثانية سلمان العطار تقسيم الشعب الكويتي الى فئات سنة وشيعه وحضر وبدو , مشيرا الى ان الحكومة والمجلس فشلا فى بناء دولة موحدة متساوية الشرائح  ,مؤكدا ان المشاحنات بين النواب وقفت  وراء تصاعد وتيرة العنصرية بين ابناء الشعب الواحد  ,وقال ” هذة لغة ونهج جديد نرفضة ونحاربة ولن نبقي علية مهما كانت الظروف “.    
واوضح ان تأجيج الطائفية والقبلية لا يخلق جوا ملائما للنائب الذى لدية رغبة اصلاحية ، مطالبا بتغيير بعض التشريعات التي لا تواكب العصر وتحتاج الى تعديل، مطالبا بتغليظ العقوبات على اى طرف يحاول  تمزيق الوحدة الوطنية .  
وقال العطار ” اذا كان بعض النواب يتعمد التكلم بصوت  عالى ليرهب من حولة  فإننا قادرين على الرد بنفس الاسلوب ولكن لنرفع كلمة الحق وليس لاستعراض القوة وارهاب الاخرين واضاف ان من يحترمنا  سنحترمة ومن لن يفعل  فنحن كفيلين بالرد علية .
على جانب اخر طالب بتعزيز العدالة الاجتماعية بين افراد المجتمع وتدعيم ومسانده  الشباب لاسيما وانه عماد الوطن وثروة البلاد  الحقيقية ومستقبلة القادم , مشيرا الى ان التنمية البشرية عنصرا اساسيا للنهوض بالشباب  .
دعا  النواب القدامي الذين امضوا سنوات طويلة فى خدمة الوطن الى  التقاعد واتاحة  الفرصة للشباب الواعد لامساك زمام الامور خاصة مع تغير المفاهيم والثقافات فى جميع دول العالم المتقدمة التى يقودها  الشباب.
فى السياق ذاته قال ان الاحداث السياسية الاخيرة والتناحرات الطويلة بين السلطتين  انهكت المواطنين واثبطت عزيمتهم ,بيد ان العطار عاد ودعا المواطنين الى الانتخاب حتى لا يصبحوا فريسة لاصحاب الاجندات الذين  يسعون الى  ابعادهم  عن المشاركة فى حقوقهم الدستورية  , وقال ” لابد ان نعمل على تهدئة  الامور ونسعى الى خلق  حكومة اصلاحية حقيقية جادة قادرة على تحريك عجلة التنمية الاقتصادية  واضاف ” البلاد بحاجة الى حكومة شابة لديها رؤية واضحة ونظرة مستقبلية واعية وطويلة  .

ونوة العطار الى انه سيفتتح مقرة الانتخاب اليوم فى منطقه النزهه فى تمام الساعه الثامنة مساءا حيث سيعقد ندوة بعنوان ( نعم للوحدة الوطنية ) .
Copy link