سبر القوافي

وين أروح..؟

في رحلة الحب.. بين ضباب الحزن.. وعتمة الطموح؛ لنلقى شفافية حروفه تتساقط مطراً.. وشِعراً يبحث عن طموح.. بينما وصل لقمة الشعور..، هنا صالح السكيبي يبحث عن نفسه ونلقاه هنا:
فاقد نفسي ولا أدري ويـن أروح
والدموع مـن الحنيـن تهلنـي
كن خطواتي كفن والـدرب  روح
وكل هفـوات الطريـق  تدلنـي!
من يّدور لي مـع الأيـام بـوح
طال صمتـى والسنيـن  تذلنـي
آآه يا قصة غرامِـي والطمـوح
لى متى هـذا الجفـاف  يبلنـي!
يا طموحي لو غدى وجهك سموح
طالبـك تكفـى تعّـد  وخلـنـي
خلني ما عاد عندي لك  صـروح
طالبك .. وأن ما صدفتك  حلنـي
يا زمان الطيش يا ذكرى الجموح
يـا شعـور ٍ لا ضميتـه علنـي
جيت أنا باوادعك وأنسى  الجروح
جيت أفلك قبل ما أنـت  تفلنـي!
لو تبين لك ورى الآمال  ضـوح
بقطعك من كـل عـرق  يتلنـي
كنت احسب أني صحيح بعيد شوح
لين ضليـت الطريـق  وضلنـي
وضعت ما بين الحقيقه  والطموح
واللـي يلقانـي علـي  يدلنـي!
صالح السكيبي
Copy link