برلمان

براك الصبيح: أراهن على وعي الشعب باستحقاقات المرحلة المقبلة


قال مرشح الدائرة الثالثة براك الصبيح اننا نراهن في هذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه الكويت علي وعي هذا الشعب بطبيعة واستحقاقات المرحلة مؤكدا ان الشعب الذي اثبت بدمه حبه لهذا الوطن خلال أحلك المواقف قادر علي صد محاولات بيع الوطن عبر شراء الأصوات والمال السياسي. 




 واشار الصبيح  الي ان المرحلة الراهنة التي تعيشها الكويت تتطلب تضافر الجهود من اجل حلحلة المشاكل السياسية والاقتصادية المزمنة التي تعاني منها البلاد.




وقال انه يعتمد رؤية إصلاحية ترتكز علي زاويتين رئيسيتين الأولى حسن توظيف الآلة التشريعية لمجلس الامة مع ممارسة الرقابة الرشيدة، والأخري ، دفع السلطة التنفيذية نحو تبني استراتيجية واضحة المعالم تعالج سوءات المرحلة الماضية بكل ما حملته من تراجع علي مختلف الأصعدة .




وبين الصبيح ان الانتخابات الحالية استثنائية بكل ملامحها عقب مرحلة من الاحتقان حالت بين اربعة مجالس نيابية وبين استكمال عمرها التشريعي.




مشددا علي أن غياب مسطرة القانون الذي أدي بالتبعية الي غياب العدالة الاجتماعية كان النافذة الأم التي أطلت من خلالها معظم مشاكل الدولة




وأضاف الصبيح ” أن الأزمة التي يجب التصدي لها هي ظاهرة تعامل البعض مع الكويت كأنها دولة مؤقتة فينتهك القوانين ويتجاوز علي الدستور ويتعدي علي المال العام، محملا حكومة  سمو الشيخ جابر المبارك مسؤولية وضع عجلة التنمية علي طريقها الصحيح من خلال صلاحياتها التنفيذية والتشريعية علي حد سواء.




وبين ان مجلس الامة المقبل لن يسعه الا ان يمد يد التعاون للمبارك اذا اثبت عمليا ان الحكومة تعي طبيعة المرحلة ومتطلبات الخروج من نفق التأزيم والتراجع علي مختلف المستويات، وذلك بالطبع من خلال اجراءات عملية وليس مجرد شعارات.



 ولفت الصبيح الي انه يؤمن بإمكانات الكويت البشرية والمادية ،  ومتفائل بمستقبل ملؤه التعاون إذا استشعر أعضاء السلطتين مسؤوليات واستحقاقات المرحلة وأثبتت الحكومة قدرتها علي بداية عهدا جديدا يؤسس لنهضة إصلاحية وتنموية شاملة.

Copy link