" هات اذنك "

الضبعة والغجرية ولص الناقلات.. من تنافس إلى تعاون

الدائرة الثالثة هي منطقة السخونة، والحرب الإعلامية هناك “تضرس” بشراسة..
الغريب هو ما شاع عن تنسيق يتم في سرية عن تحالف قراصنة الإعلام لإنجاح أدواتهم، فيتحد الضبعة والغجرية وحرامي الناقلات لإنجاح مرشحين بعينهم وإسقاط آخرين، بعد أن كانوا يتنافسون بصمت، وبعد أن كان كلّ منهم يدعي أنه اللاعب الرئيسي في نتائج انتخابات الثالثة.
ويبقى السؤال: لمن ستكون الغلبة في الدائرة الثالثة.. لقراصنة الإعلام، الضبعة والغجرية وحرامي الناقلات، من جهة، أم.. للأحرار من الجهة الأخرى؟ 
Copy link