برلمان
الخليفة قال في افتتاح مقره: الداخلية نايمة إلا على البدون

البراك لمن يشتري أصوات الحريم: “اتخسي شواربك”

الطاحوس لقبيلة شمر: قاعة عبد الله السالم تستحق محمد الخليفة   

الشريعان: ثنية الركبة عند الطنايا غير  

قال مرشح الدائرة الرابعة النائب السابق محمد الخليفة ان شراء الاصوات “على عينك يا تاجر”، مشيراً إلى أن  وزارة الداخلية “نايمة بس شاطره على الاحرار البدون”.
وكان الخليفة قد افتتح  مقره الانتخابي مساء اليوم بندوة “إرادة شعب وطموح وطن” في منطقة الجهراء خلف النادي الرياضي بمشاركة  كل من النواب السابقين أحمد السعدون ومسلم البراك وجمعان الحربش ومرزوق الحبيني وخالد الطاحوس وأحمد الشريعان، ويديرها الإعلامي بركات الوقيان.
وطالب الخليفة باصلاح البلد ،محذراً من الوصول إلى الهاوية، داعياً الاسرة الحاكمة إلى أن ترشح اكفاء من ابنائها للوزارة، “ومن يقول أن هناك من يريد قلب نظام الحكم فنقول له نحن لا نريد إلا اسرة ال الصباح في الحكم”.
وشكر سمو أمير البلاد حين حل المجلسين ليعود الامر للامة “وعلى الامة حسن الاختيار,، واشكر كل من حضر و اشكر وسائل الاعلام”.


من جهته قال النائب السابق خالد الطاحوس” اتيت اليوم لاتكلم عن السياسة و التنمية و اليوم بعد مشاهدة هؤلاء الرجال ماراح اتكلم لا عن السياسة ولا عن التنمية”.
وأضاف : “محمد الخليفة بالرغم عدم تشريفه لتمثيل الامة بالمجلس إلا أن كنا نشوفه في الصفوف الامامية و الله ما نحتاجه إلاو تراه متواجدا”.
وتابع “اقول يا شمر ياللي تميلون العقال اطالبكم بان تعدلوا الميزان في صناديق الاقتراع، و أنا اوصيكم في محمد الخليفة فإن قاعة عبد الله السالم تستحق الشرفاء امثال محمد الخلفية و الشريعان و مسلم البراك”.


بدوره قال النائب السابق مسلم البراك: حينما راينا الكويت تنهب ما رضينا أن نجلس في كراسينا يوم غيرنا متمسك فيه، فنحن نختار اماكن العز و الشرف، واذا قالوا عنا مؤزمين، نصارخ نعم اذا حب الكويت و الدفاع عنها تازيم فنحن مؤزمون وصراخنا هو على قدر الالم”.


ووجه رسالة للنساء” انتم حرائر ولن تقلبن ببيع الوطن، واقول للي يقول راح اشتري الحريم (اتخسي شواربك)” مضيفا:
فإن استطعنا أن نخرج الاكفاء و الشرفاء فان الكويت ستنهض بالاصلاح، و”القبيض” ما خاف على نفسة وتبونه يخاف على البلد.
مشدداً “من العار أن يعود احد القبيضة الى مجلس الامة، فمن السهل المدافعة عن العدو الخارجي لكن مصيبة اذا عدوها بعض من ابنائها”.
وأكد اهمية انتخاب الخليفة قائلا “أن غاب محمد الخلفة راح يكشفون الغطى الى تستر فيه الكويت”.



وأضاف البراك ” اقول للقبيضة سود الله اوجيهكم احد القبيضة فتح حساب بــ 400 دينار وبعد اربع شهور دخل ملايين الدنانير وهو مال الشعب  هو احق به”.
وتابع “قدرنا يوم 22 ان تكون المسئولية مضاعفه ويكفي محمد الخليفة شرفا أنه يوم غاب عن المجلس اطاعوا القبيضة”.


أما النائب السابق أحمد الشريعان فقال ”  يا الطنايا نحتاج إلى ثنية ركبة وثنية الركبة عند الطنايا غير، كما اتمنى النجاح للحر و الشريف  الاخ محمد الخليفة”.
وخاطب الناخبين “أنتم اليوم اهل القرار و الصوت ما هو بالغصب الصوت ياتي بالقناعة وعليكم حسن الاختيار، وأشار إلى النساء التي تدخل بيوت اهل الكويت لشراء الذمم وقال “هذا العمل غير اخلاقي، وقد راينا جميعا ما يحدث بشراء الاصوات و أنا قد ابلغت وزير الداخلية عن الامر ويجب أن يتخذ القرار باسرع وقت”.
 وأكد أن رموز الفساد موجودون “وراح يكبر الفساد اذا تواجدوا القبيضة وعليكم انتم ان تحاربوهم”، شارحاً صفات   المرشحين وهي:
1: مرشح شريف \حر وطني صاحب مبدأ .
2: مرشح قبيض\ منبطح لا دين لا ذمة لا ضمير.
وقال بالختام “الله يلعن الراشي و المرتشي و الرائش بينهما”.


Copy link