برلمان

قال إن 2 فبراير اختبار للحكومة في كيفية إدارة الانتخابات
العبدالهادي يقترح استخدام “البروجيكتور” في اللجان الفرعية والأصلية

اعتبر النائب السابق ناجي العبدالهادي يوم 2 فبراير المقبل اختبارا حقيقيا في كيفية إدارة الانتخابات، داعيا إلى التعامل بمعيار الشفافية والنزاهة. 


وقال العبدالهادي في تصريح صحافي ان استخدام البروجكتر في اللجان الفرعية والأصلية يقلص من الاعتراضات التي نراها في كل انتخابات، مبياً أن ورقة الاقتراع توضع في البورجكتر وتاليا تقرأ أسماء المرشحين وتجمع الاصوات في كل لجنة وتعلن عن طريق جمعية الشفافية وجمعية المحامين وجمعية الصحافيين ومن ثم يرفع التقرير الى اللجنة الرئيسية ومنها الى اللجنة الأصلية للتجميع النهائي. 


وذكر العبدالهادي ان استخدام البروجكتر سيزيل أية شائبة أو شبهة تزوير أو حتى أخطاء الجمع التي تحدث أحيانا بسبب التعب الذي يغلب على القضاة

Copy link