برلمان

الصيفي: على الشعب الكويتي محاربة “التبيعة” بعد أن تخلص من “القبيضة”

دعا النائب الصيفي مبارك الصيفي أبناء الشعب الكويتي إلى التوجه لمحاسبة النواب “التبيعة” بعد أن نجحوا في النيل من النواب القبيضة الذين هم الآن في العناية المركزة.  
وقال الصيفي في تصريح صحفي: “مثلما هناك نوابا قبيضة يتلقون المال السحت مقابل بيع إرادتهم هناك نوابا تبيعة لا يمثلون أنفسهم، وليسوا هم إلا أدوات تنفذ أجندات الغير وسمحوا لأنفسهم أن يكونوا أداة بيد البعض تحرك كحطب الدامة  بدلا من ان يكونوا أحرارا في مواقفهم وقراراتهم.
 وشدد الصيفي على ضرورة أن ينتبه الناخبين إلى هؤلاء التبيعة الذين لا يقلون خطرا من القبيضة باعتبار أنهم قبلوا أن يكونوا أدوات تحرك بالريموت كنترول لتنفيذ أجندات الغير لافتا إلى النائب الحقيقي هو الذي يمثل الأمة التي انتخبته لا ان يمثل أجندات خفية تعبث وتتصارع عبر هؤلاء التبيعة.
وأكد الصيفي أن المرحلة المقبلة تتطلب من الشعب الكويتي أن يصفي هؤلاء القبيضة والتبيعة  من خلال إبعادهم عن شرف تمثيل الأمة لأنهم بالفعل لا يستحقون أن يحملوا هذا الشرف وهذه الأمانة بعد أن قبلوا بان يبيعوا إرادة الأمة كلٌ بطريقته فبعضهم باعوها مقابل المال وبعضهم باعوها من اجل آخرين. 
ورأى الصيفي أن خطر التبيعة لا يقل عن خطر القبيضة لان من يقبل على نفسه أن يكون تابعا للأجندات الخفية يكون على استعداد أن يبيع قرار الأمة من اجل الغير  مشددا على ضرورة أن تكون المرحلة المقبلة هي مرحلة الإرادة الشعبية ومرحلة تسود فيها إرادة الأمة من اجل الكويت ومستقبل أبنائها.
وأمل الصيفي أن يصفي الشعب الكويتي حساباته مع كل هؤلاء الذين افسدوا العملية الانتخابية وارتهنوا القرار السياسي في أجندات الصراع السياسي الذي عانت منه الكويت كثيرا وبالتالي لابد من مواجهة هذا الواقع المؤلم  من اجل تجاوز كل المحطات الصعبة خلال المرحلة المقبلة.
Copy link