منوعات

سبب الحروب النساء لا الشهوة السوداء!

ارتكازًا على محور الرغبة الجنسية لدى الرجال، وبعيدًا عن الشهوة السوداء ذات المفاتن القاتلة، والثغر البسام، دارت البحوث البريطانية؛ لتثبت بعد جهود مضنية بأن هذه الرغبة هي السبب الأساسي في الحروب وأعمال العنف في العالم، لتكون المعادلة قائمة على توازن الطرفين، ولو استمرت على ذات التوازن لما اندلعت الحروب،  فحسب تلك النظرية العلمية، فإن اختلال المعادلة الجنسية، وليست الحرب البترولية هي السبب في ارتطام الشعوب ببعضها، أو بالأحرى فإن الحرب البترولية هي في الأساس النتيجة الطبيعية للرغبة الجنسية.
وكالة “برس أسوسييشن” البريطانية نقلت عن الباحثين من جامعة أوكسفورد قولهم إن الدراسة أظهرت أن عملية التطور البشري جعلت الرجال عدوانيين بطبيعتهم تجاه الآخرين، لافتين إلى أن السبب الجوهري لمختلف أعمال العنف داخل القبيلة ظهرت من خلال عملية الانتقاء الطبيعي عبر التنافس على الإناث للتناسل، لافتين إلى أن “هذه الصراعات باتت تظهر على مستوى أوسع لتشمل أمماً ومشاكل بين عصابات وجماعات دينية أو حتى خلال المباريات الرياضية، فيما تطورت النساء ليتمكن من حلّ الصراعات سلمياً، لأن عملية الانتقال الطبيعي جعلتهم يسعين لتكوين صداقات لحماية صغارهن”.
وقال الباحث مارك فان فوغت إن الدراسة “تشير إلى أن الصراعات بين مجتمعات الرجال المختلفة على مرّ العصور وفرت لهم الفرصة للحصول على شريكة أنثى وتعزيز مكانتهم”.
Copy link