برلمان

العمير: لن أنحني

أكد مرشح الدائرة الثالثة النائب السابق د.على صالح العمير أنه لن ينحني ولن يرضخ لأهواء من خسروا مبادئهم ولن يكون طوعاً لهم ولا لأسيادهم ولا لمكرهم، مشدداً على أنه لم ينجر يوما  إلى صف الحكومة معادياً للمعارضة، ولم يكن في خانة المعارضة معادياً للحكومة،بل كان دائما مع الحق ومن أجل الحق. 

وقال العمير في ندوة أقامها بعنوان ” سنصرف عنها السوء” بمناسبة افتتاح مقره الانتخابي في منطقة قرطبة مساء أمس الأول ” سوف نعمل بكل جهدنا لنصرف السوء عن الكويت من خلال الاعتصام بحبل الله ونبذ الفرقة وتعزيز مبادئ الشريعة وحماية الأسرة. 

وتابع العمير مؤكداً نحن على استعداد أن نتقبل كل خسارة إلا خسارة الذمة والضمير ، أم خسارة العضوية لا تعننا إلا أننا سنكون في موقع آخر في بلدنا نستظل بخيراتها وننعم بحبها وحب أهلها.  
وشدد العمير على أن الكويت كادت أن تضيع في أجواء الأجندات الشخصية والسلوكيات الشائنة والألفاظ الجارحة،موضحاً بأن الصراع السياسي أضر بمسيرتنا وعطل الانجازات وهوى بسمعة المؤسسات والسلطات الدستورية.  

وأضاف هؤلاء الذين غيروا مواقفهم الأن واعتبروا اقتحام مجلس الأمة خطأ  وبشرونا بربيع عربي قادم للكويت هددوا أركان الدولة وطالوا  حتى الرؤوس الكبيرة .
وأوضح خلال افتتاح مقره الانتخابي بمشاركة الداعية د.ناظم المسباح بأن بعض النواب تبادلوا اللكمات والشتائم فحلت الفوضى  وانحدرت لغة الحوار وسمعنا التنابز بالألقاب كما أن القضاء الشامخ لم يسلم من الاتهام والتشكيك والمظاهرات في ساحات العدل وأمام المحاكم.
Copy link