محليات

دعا خلال زيارته المركز الإعلامي إلى اختيار مرشحين يلبون متطلبات المرحلة المقبلة
جابر المبارك للناخبين: ردوا التحية لسمو الأمير

الحكومة لن تسمح بتعكير صفو الاقتراع وتشويه إرادة المواطنين   

لن نغض النظر عن ظاهرة شراء الأصوات أبدا  

لن نقبل بأي اساءة للانتخابات وسنبذل وسعنا  لتكون نزيهة وخالية من أي شوائب  


دعا سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الناخبين الى رد التحية لصاحب السمو امير البلاد حفظه واختيار المرشحين القادرين على تلبية متطلبات واستحقاقات المرحلة المقبلة مؤكدا ان الحكومة لن تسمح بتعكير صفو عملية الاقتراع وتشويه ارادة المواطنين وخياراتهم.

وزار المبارك اليوم المركز الاعلامي لانتخابات مجلس الامة 2012 بفندق شيراتون الكويت يرافقه وزير الاعلام الشيخ حمد جابر العلي ووزير العدل ووزير التربية ووزير التعليم العالي احمد المليفي ووزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة محمد البصيري والمستشار بديوان سمو رئيس مجلس الوزراء فيصل الحجي ورئيس جهاز متابعة الاداء الحكومي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح.
و تفقد سموه المركز الاعلامي واستمع الى شرح عن التجهيزات والامكانات المتوفرة داخل المركز وآلية العمل به والخدمات التي توفرها وزارة الاعلام للاعلاميين ومراسلي وسائل الاعلام العربية والاجنبية الذين يقومون بتغطية اخبار الانتخابات التشريعية في البلاد.

واعرب سموه عن تفاؤله بأن تتم عملية الاقتراع بنجاح وهدوء وفي ظل منافسة شريفة بين المرشحين في اجواء من النزاهة والشفافية مشيرا الى ان الحكومة حرصت على الاعداد الجيد للعملية الانتخابية وقامت وزارتا الداخلية والاعلام بتوفير الامكانات التي تحقق نجاح الانتخابات وبما يعكس نضوج التجربة الديمقراطية في الكويت.
وأوضح سموه ان مسيرة الديمقراطية في دولة الكويت كانت متجذرة في تاريخها منذ نشأتها مع ممارسات الآباء والأجداد قبل صدور الدستور الذي أتى بتوافق بين الحاكم والمحكوم ليرسخ الحياة الديمقراية والقوانين المنظمة لها.
واشاد سموه بجهود القائمين على المركز الاعلامي سواء من العاملين في وزارة الاعلام او من الوزارات والمؤسسات الحكومية الاخرى والذي يتميز بالمستوى المتطور من حيث التنظيم وتوفير الاجهزة والادوات التكنولوجية الحديثة التي تعكس الوجه الحضاري لدولة الكويت

وأكد  المبارك  ان “الحكومة لن تغض النظر عن ظاهرة شراء الأصوات أبدا أو تقبل بها”.
ووجه الشيخ جابر المبارك عقب جولته في المركز الاعلامي لانتخابات مجلس الأمة 2012 اليوم الشكر الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود على اشراك جمعية الشفافية في مراقبة الانتخابات لأول مرة مشددا على أن “الحكومة لا يمكن أن تقبل بأي أمر يعكر سير العملية الانتخابية ونزاهتها”.

وقال “إننا نهدف للوصول الى مرحلة متقدمة من الانتخابات الحرة والنزيهة وكلنا أمل أن يختار الشعب الكويتي ممثليه في المرحلة القادمة ويرد التحية لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله”.
وأضاف الشيخ جابر المبارك “أنا مندهش وأشكر القائمين على المركز الاعلامي وما يقومون به من تمثيل مشرف للكويت وخدمة البلاد وأشعر بالفخر والاعتزاز بما شاهدته في هذا المركز الذي يعكس أجواء العرس الديمقراطي الذي تعيشه الكويت”.
وأشار الى حق المرشحين في ان يقولوا ما يقولون مؤكدا ان الحكومة “لن تقبل أو ترضى بأي اساءة للانتخابات” مضيفا ان “الكلام موجه للأخوة المرشحين وسنعمل كل ما في جهدنا لتكون الانتخابات نزيهة وخالية من أي شوائب”
Copy link