عربي وعالمي

فيسك: نجاد "مجنون" و"شيعة" دولته أساس الإرهاب
خلفان: أوضاع “الخليج” الحالية تجعله “فريسة” للأفعى “الإيرانية”

ببطء ملحوظ وبهدوء تام، تقوم الأفعى الإيرانية بالالتفاف حول عنق الدول الخليجية، فلم تعد تخلُ دولة خليجية من وكر أوخلية إيرانية، ولم يبقَ إلا انتظار اللحظة الحاسمة، لتنفث سمها، بعد أن توجه لدغتها القاتلة، وتنقض على الخليج وشعوبه، هذا ما تضمنه كلام ضاحي خلفان القائد العام لشرطة دبي، الذي قال إنه لايستبعد قيام حرب جديدة في المنطقة وأن بوادرها موجودة ويجب أن نستعد لذلك، مشيرًا إلى أنه إذا زالت الأنظمة الخليجية بشكلها الحالي – لاقدر الله – فلنقل على الخليج السلام. 
وقال خلفان في تصريحات لتفلزيون البحرين أمس إن العالم لن يسمح لإيران بإغلاق مضيق هرمز، ولكنها يمكن أن تعرقل الملاحة داخل المضيق وتسبب توترا في المنطقة، وان على دول الخليج إيجاد بديل له، موضحا أنه إذا أقام الخليجيون ميناء استراتيجيا في إمارة الفجيرة فسوف يفقد مضيق هرمز أهميته.
وأوضح خلفان أنه لا توجد قوة من القوى المحيطة بمنطقة الخليج إلا ولها عناصر وخلايا داخل دول الخليج.
وأشار خلفان إلى أن دولة الإمارات تميز بين الشعب والنظام في إيران ولذا فهي لا تعرقل ما يخدم المواطن الإيراني مشيرا لوجود جالية إيرانية في الإمارات تحترم البلد.
وشدد خلفان على أنه يجب بناء اتحاد خليجي على النموذج الأوروبي مع إنشاء جيش وجهاز شرطة موحدين.
وفي ذات السياق، سلط روبرت فيسك، الكاتب الشهير بصحيفة الإندبندنت البريطانية، الضوء على البرنامج النووى الإيرانى والعقوبات التى فرضها الاتحاد الأوروبى على صادرات النفط الإيرانية ورغبة إسرائيل فى أن يصب العالم تركيزه على البرنامج النووى الإيرانى متناسيًا أسلحتها النووية واحتلالها للأراضى الفلسطينية.
وأوضح فيسك فى مقال نشره الموقع الإلكترونى للصحيفة أنه بالنظر إلى النظام الإيرانى الدينى والقمع الذى مارسه ضد المعارضين بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009، لا يمكن القول إن إيران تجسد الـ “مدينة الفاضلة” التى يمكن الحياة فيها.
وأورد الصحفى البريطانى أنه على خلفية ذلك تبدو إيران التهديد الثورى الإسلامى المظلم وأن شيعة إيران هم الحامى والراعى للإرهاب العالمى والشر المتحكم بلبنان وسوريا و”حماس” و”حزب الله”، كما يظهر الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد بمظهر الحاكم المجنون.. وبعد هذا ناهيك عن الحديث عن النووى وإيران التى تتحضر لإزالة إسرائيل بسبب معاداتها للسامية وتستعد لإغلاق مضيق هرمز إذا ما قرر الغرب أو إسرائيل تسديد ضربة لها.
Copy link