برلمان

افتتح مقره الانتخابي في المنصورية بندوة"الكويت حرة كونوا احرار"
المطيري: شخص رئيس الوزراء زائل ومن ستبقى هي الكويت

اكد مرشح الدائرة الثانية محمد المطيري ان هذه المرحلة ستكون فارقة في تاريخ الكويت لافتا انه بعد الاحداث التي تسببت في حل المجلس ومجلس الوزراء فنحن الآن نمثل لقرار سمو الامير الحكيم بالعودة الى الشارع ، وانتخاب ممثلي الأمة ولهذا نحن سنصع التاريخ بتأسيس البرلمان القادم فعلينا ان نختارة بحكمة وعقلانية ، ولدينا جميع الإمكانيات لنبني الكويت بشرط ان لا تهدر الفرص المتاحة لاتمام ذلك ، ويجب ان لا نغلب المصالح العامة على حساب المصالح الشخصية والابتعاد عن المحاصصة والترضيات التي اثرت بالسلب في حياتنا السياسية والاقتصادية على مدى عقود مضت.
 
وقال المطيري خلال افتتاح مقره الانتخابي بالمنصورية مساء امس الاول ان الكويت 35 ليس عنوان مسرحية بل عنوان الكويت ، مشيرا إلى انه يرفض كلام بعض المرشحين الذين يقولون ان الكويت ستنتهي بعد 20 عام مؤكدا ان الكويت سبق وصمدت ضد الاحتلال وانتصرت عليه والكويت تستطيع ان تذلل كل العقبات في طريقها لتستمر مسيرتها .
 
وأكد المطيري ان النواب السابقين الذين وقفوا مع ناصر المحمد وقفوا مع الشرعية مشددا ان الكويتيين ليسوا مغفلين لكي ينقادوا وراء الصوت العالي واتهامهم     لبعض النواب بالقبيضة غير صحيح وهناك أدلة وحقائق توضح ذلك ، قائلا : نعلم انهم يهاجمون شخص ناصر المحمد ولا ينظرون لمصلحة الكويت ، كما ان القضية بين أيدي النيابة فلا يجب ان نصدر حكمنا قبل ان نسمع حكم المحكمة  لافتا ان الكونجرس الاميركي به معارضة صحيحة تريد ان تنجز ولا تريد التخريب بل الاصلاح .
 
وشكك المطيري في ان يكون كويتى وتربي على ارض الكويت كل من يتحدث  عن الربيع العربي الذين يزعمونه ، مضيفا :الكويت في ربيع عربي دائم رغم بعض القصور الموجود والذي يجب ان يعالج بالعقل والحكمة والابتعاد عن التشدد ،الا اننا افضل من جميع الدول العربية ولدينا حريات وعدالة وربيعنا دائم ومتجدد .
 
وبين المطيري ان الحكومة يجب ان يكون لديها فكر في التخطيط وانشاء المباني الجديدة ، مشيرا إلى ان جامعة الكويت في الخالدية واستاد جابر الان اصبح حولهم كثيرا من المنازل وهذا يرجع لسوء التخطيط وارجع كل هذا لاسباب عدم الرؤية المستقبلية لدى المسؤولين والقياديين .
 
واضاف المطيري: نريد ربيع عربي في الوزارت لتحقيق التنمية ومعالجة القضايا المتعثرة وحل المشاكل التي تواجه المستثمر الإجنبي فالحكومة تريد ان تحتفظ بأغلبية الاسهم في الشركات وهذا لن يعجب المستثمرين فنريد قوانين جاذبة للاستثمار وليست طاردة لرؤس الاموال بل نحتاج لاستقطابها.
 
ودعي المطيري لانشاء مجموعة من الهيئات كهيئة مستقلة للتنمية لتشرف على اداء الوزارات ، ونيابة ادارية تساعد القضاء على تنفيذ مسؤولياته في انهاء الفساد المتفشي ، قائلا :لندع تجربة مجلس 2009 الذي ترك الإصلاح وسعى خلف الحرب على شخص ناصر المحمد وهاجموا ال 15 عضو لان فكرهم توافق مع فكر الحكومة  .

وشدد المطيري على ان اداء الحكومة كان سئ بأمتياز لانها ورثت مشاكل تراكمت لسنوات كثيرة وطالب بسماع افكار الشباب وتطبيقها بما يتوافق مع قدرات الدولة داعيا إلى التعقل في الحكم على الحكومة لانه لابد من وجود اخطاء ولكن لابد من الاسراع في حلها واوضح ان المعارضة بدأت بالتأزيم حينما ذهبت إلى الشارع مرة آخرى ووقفت ضد الشيخ جابر المبارك في اول خطوة له وهذ نذير شؤم  . 

واكد المطيري على ان هناك الكثير من النواب الذين يطلقون الشعارت ولكن لا احد بعد وصوله الى البرلمان سيطبقها كما حدث في برلمان 2009 ، ويجب ان نسعى وراء الحلول لا التأزيم لكره شخص معين لان شخص رئيس الوزراء زائل ومن سيبقى هي الكويت .

Copy link