برلمان

مرشحون يدينون للسبيعي بالفضل: إسقاطك قانون التجمعات أنقذنا
الوعلان لمن لا “فضل له ولا نبل” : نحن نناظر الرجال لا التفهاء يا نكرة

الطبطبائي مشبّها الحكومة بالفرّاش الكسلان : آينشتاين لا يستطيع إجابة اختبارات الطلبة   
دان عدد من المرشحين بالفضل لمرشح الدائرة الخامسة المحامي الحميدي السبيعي ، لموقفه الوطني في إسقاط قانون التجمعات ، وقالوا “لولا هذا الموقف لما استعنا التجمع اليوم”.
ومن  ندوة السبيعي التي عقدها مساء اليوم تحت عنوان (من حقنا أن يولى علينا خيارنا)شن المرشح مبارك الوعلان هجوما على احد المرشحين وقال:  “الكل يعلم أنه لما نجتمع بمثل هذه الأيام نتحدث عن التعليم والصحة والتنمية، ولكن أشغلونا الله يشغلهم في الفاسدين، ويقول الذي لا فضل ولا نبل لديه أنه يريد مناظرتنا أنا ومسلم البراك وأنا أقول (يا نكرة نحن نناظر رجالاوليس تفهاء)”.
وأضاف: “الآن يريدون ضرب الاحرار ولكن اليوم الشعب واع ويعلمون يوم تم شراء القبيضة، نحن اشترينا كرامتكم، وأعيد وأؤكد أن السفارة الإيرانية كانت تدعم الشبكة التجسسية واليوم وزير إيراني يقول نحن ما نتدخل في انتخابات الكويت”.
ورأى مرشح الدائرة الخامسة المحامي الحميدي السبيعي  ) ان القشة التي  قصمت ظهر العلاقة بين الشعب والسلطة هويوم  8ديسمبر 2011، مشيرا الى أن  حكومة الشيخ ناصر المحمد ابتدعت أشياء على المجتمع الكويتي مثل توزيع الملايين لشراء الولاءات، والإعلام الفاسد المزورة وكشف النساء دون حياء، وقتل الميموني وعدم اعطائه الدواء تحت سلطة ضابط وسلطة”، معتبرا ان هذا التصرف تصرف المفسدين “والمفسدون بالشريعة حكمهم التعزير  قبل الإعدام”.
وخاطب الحميدي من يعتقد أن الشارع سيتراجع بقوله “أنت غلطان لأن أحرار الكويت لن ينسوا أبدا ولن يستسلموا حتى يصل بتاريخ 2/2″، واستغرب أن قانون مخاصمة القضاء موجود في جميع دول العالم غلا بالكويت، مستنكرا أن “القبيضة فيهم قاض”، لذلك يجب اقرار قانون مخاصمة القضاء.
وعاد السبيعي بذاكرته الى قضية المواطن الحميدي الشمري “فبعدما وصل من اليمن سحبوا جنسيته ولما سأل وزير الداخليه لماذا سحبت جنسيتي؟ قال أنت مزدوج، وقال الحميدي الشمري أعطني دليلا أنني مزدوج، وللأسف لم يرد على سؤاله فكيف لنا أن ننام كويتيين ونصحى دون وطن!”.
ولفت السبيعي إلى أن المحكمة الدستورية غير عادلة ويجب أن يعدل في الدوائر فهناك ظلم في توزيعها، وتابع منتقدا الحكومة في قضية البدون كيف يسجن من يطالب بأن تكون له جنسية ؟، مضيفا “أقول يا جابر المبارك إن كنت صادقا في قضية البدون اعزل صالح الفضالة ونحن نعرف قراره مسبقاً قبل أن يولى عليهم مثله مثل أن يولى الجويهل في قضية القبائل”.
من جهته قال النائب السابق مرشح الدائرة الثانية د.فيصل المسلم أن العنوان الانسب في هذه الفترة هو “الكويت” لان هناك من يريد بها وبكم الفساد ونحن لانستيطع مواجهتهم ولكن أنتم من يستطيع مواجهتهم ونحن نثق فيكم، مؤكدا أن الكويت على  المحك لذلك انتبهوا لمستقبلكم ومستقبل الكويت.
وتساءل المسلم: “بأي حق يتنفس الناس بالدائرة الخامسة السموم ويأكلون اللحوم  وعدد كبير من الناس يعالجون في مستشفى واحد”، وأضاف: “أقول ان الشعب قد هب لنصرة الحق حين تم شطبي وأنا أقول مهما حصل (لن نخضع والله خير حافظا)”.
بدوره قال وزير الاعلام الاسبق د.سعد بن طفلة: “40 سنة ونحن نقول نفس الكلام (مافي مستشفيات ومافي تعليم ومافي طرق وغيرها كثير)”، متسائلا: “هل يعقل بدولة تشبه مدينة كبيرة تعاني من هذا الفساد وحتى نعاني من دخول “كم طالب بالجامعة” لذلك يجب أن يتم تغيير النظام السياسي حتى لانصل بعد اربعين سنة قادمة ويقول أحفادنا نفس الكلام”.
وأشار الى أن الحميدي السبيعي أسقط قانون التجمعات ولولاه لما جلسنا اليوم نحن هنا، وقال: “أقول لكم أنه كان يدافع عن جريدتي دون مقابل ولكن الحميدي لا يحب الغلو والتفاخر في عالم البطولية”، وتساءل مستنكرا: “هل تسمح ايها الناخب أن يصل ساقط اخلاقياً للمجلس ويمثلك أنت وامك وامي واختك واختي لذلك احسنوا الاختيار”.
أما المرشح ماجد العنزي فقال: “لدينا 276 مرشحا وكل منهم لديه برنامج انتخابي والحقيقة كلها اقبض من (دبش)”، متأسفا أنه  بعد 50 سنة من الدستور يشكك في ولاءاتنا حتى يقولها “ساقط وسمسار ومن نشك في رجولته ومن نشك في أنوثتها”.
وقال د.عبيد الوسمي: “ما أعرفه وأشهد فيه وأقسم بالله أنها شهادة وليس لها دور بالانتخابات أن الحميدي السبيعي ليس هناك موقف وطني إلا وهذا الرجل متواجد ومدافع عنه”، مشيرا الى أنه لولا البطل السبيعي لما سقط  قانون التجمعات.
بينما تناول النائب السابق د. وليد الطبطبائي: الوضع الذي يعاني منه أولياء الأمور تجاه الطلبة واختباراتهم، واقول ان الأسئلة التي وضعت لو جاء (انشتاين) ما أجاب عنها، لأن الحكومة رأت في زحمة من الطلبة فأسقطتهم لأن هذا عندهم الحل، والحكومة  تذكرني بالفراش “الكسلان” الذي إذا ما رآه أحد يضع الوسخ تحت أي مكان عنده، فمن غير المعقول بلد خمسين سنة من الاستقلال وماعندنا إلا جامعة واحدة”.
وقال النائب السابق جمعان الحربش: “الحميدي السبيعي له مواقف مشرفة وهذا الرجل انتصر للمواطنين والحريات وهو ليس بنائب وكان يسبقنا بالمحاكم ولم آتي من دائرتي الي الحميدي إلا أني أراه واجب علي أن أزور هذا الرجل، وأكد أنه كانت هناك مؤامرة على من دخل مجلس الأمه ولكن كشفها النائب مسلم البراك وتحدثنا بها عبر تويتر وفشل ذلك المخطط”.
وأضاف: “اليوم بعد الهجوم على السعودية تم استخدام ورقة قطر، كيف يحصل هذا ونحن نعاني من الداخل، ونحن كل يوم نرى شبكة تجسس ورا شبكة، وأقول أنه يوجد نائب كان يقولي “شفيكم على شيوخنا وقلت يوم حجت حجايجها ومافي بلد ولا شيوخ رحنا وراهم وبايعناهم”، ولكن بعد ما تم كشف القبيضة ظهر أنه منهم واليوم عرفت أنه كان يدافع عن المال وليس الشيوخ”.


Copy link