سبر القوافي

الشاعر تركي عواد: لواء ( التنوير) بالساحة الشعبية متجدد

الشاعر الجميل ” تركي عواد ” هنا معنا.. بحديث أقرب لقلب من القلب..  و كعادته هادئاً ولا يغارنا ألا بأحد 
قصائده.. ( تركي ) تابعوه:
نريد ان نعرف أكثر من هو تركي عواد..؟

بكل اخنصار إنسان مو أكثر.
طموحكَ في “الساحة الشعرية ” إلى أين؟
أن يصل صدى ما كتبت إلى عقول تعرف وتميّيز مابين السطور من أشياء لن تخرج أو كابرت بها الحروف وأن أكسب قلوب الناس كإحباء الله.
–  هل لديك  طقوس معينة قبل كتابة القصيدة؟ 

لا توجد ملامح مؤقته للنص حتى نعلم به؛ فالإلهام ضيف ننتظره دائماً ولا نعلم متى يحط ركابه.
– من هو الشاعر الذي تستهوي أن تقرأه..؟؟

الصراحه الكثير من الأسماء التي لا أستطيع حصرها، ولو ذكرت لأخذت أكثر من وقت، ولكن الكثير يسكنهم الجمال 
– أيهما أسهل بالنسبة للشاعر؛ بداية كتابتة للقصيدة أم نهايتها؟  
تختلف الإجابات من شخص إلى آخر، ولكن بوجهة نظري، الأسهل نهايتها وبدايتها من أصعب محطات الرحيل للبحث عن المفقود والمراد إيجاده.
كيف تنظر للساحة الشعرية النسائية حالياً؟
بكل صراحة، قلتها بجميع لقاءاتي: بأن الشعر النسائي أكثر نضوجاً بالآونة الأخيرة؛ فهناك الكثير من الأسماء التي تفوقت وتعدت الأسماء الذكورية بسنين ضوئيّه.
 ماهي القصيدة التي تعتبرها نتاج تجربة شخصية قد تكون مررتَ بها؟
الأغلب هي نتاج تجربة، ولكن بالطبع هُناك الأقرب إلى النفس وهي قصيدة الأسئلة.  
هل يؤثر ابتداع شخصية وهمية على وقع الشعر بالنفوس؟

بالطبع عندما يكون تحويل المحسوس إلى ملموس ومادي ليس مستحيلاً، فالكثير تلبّس الأوهام، وخاض مضمار ما خلف الحقيقة، وكانت تجربة جميلة
هل  غياب   ظاهرة  ( الشعراء المثقفين )  أثرت بشكل سلبي على الساحة؟
بالطبع، الشاعر المثقف والجميل هو أهم أحد الأسباب في وجود الكثير من المستشعرين و [ المتردية والنطيحة ] وهناك عوامل كثيرة في إبراز هذه الفئة من مجاملة وواسطة.. إلخ،  ولكن لو عادوا من يحملون الفكر والطرح الجميل لاختفت هذه الظاهرة!
هل مازال التجديد بالشعر موجودًا؟
كثيرون، ومن أبرزهم من حملوا على عاتقهم حركة التجديد [ فهد عافت.. سليمان المانع.. الحميدي الثقفي. بدر بن عبد المحسن ] والكثير الكثير . فهم بعصرنا ولا زالوا،  ولازالت هناك أسماء جديدة تحمل لواء ( التنوير ) في الشعر الشعبي.

هل مازالت المجلات الشعبية تؤدي دورها؟ وهل الإنترنت وسبل التواصل الحديثة كتويتر والفيس بوك صارت قبلة الشعراء؟
عالم النت أصبح منبرًا أدبيًا، وأصبح القبلة للكثيرين، ووجود الأسماء الكبيرة خير برهان و”تويتر” سهّل الأمور أكثر بين  الشاعر والجمهور، وهذا  الأمر بالطبع أثر على  المجلات الشعبية، ولكن يبقى للورقة  لذة، ومتابعون كذلك. 
كم مٌنً الْوقًتَ يْحٌتاْج تركي لينٌظْمً الُقصٌيدْة الًواحْدةَ؟ 

أحيانًا لساعات وأحيانًا لشهور وأحيانًا لسنين، فهذا التوقيت يأتي باختيار النص توقيت البوح.
البرد والمعطف
يموت الحلم قدامي وأحس ان السنين قصار
ودمعي يشتهي كمومي وأقول إن الفرح باكر
أنا نجم السهر يمّه وليلي يبكي الأشعار
تعبنا نكتب الغربة حنين فاقد مسافر؟
أحس الحزن يبكيني وحيد. أتعبني المشوار
وأحس الناي من صوتي قصيدة وخانها الشاعر…!!!
رحلت وداخلي أشيا كثيرة مالقت لي دار
رضيت أعيش بالماضي وأنا أكره واقع الحاضر
ذبحني خوفي المجهول ودروبي الطويلة نار
ذبحني البرد والمعطف مشقــ / ــقق والله الخابر!
أنا أعذب حزن بالدنيا مدام إن المنافي انهار
تعبت أجمع ملامح وجه وسط الريح متناثر
كثير أضحك مع أصاحبي وأنا من داخلي منهار؟
وكثير دموع ما طاحت عشان عيوني تكابر!!
أنا أول شخص بالصحراء خذا. الشوك. وزرع أزهار
وأنا أول من عشق حزنه وعاش بقلبه الطاهر
يــ / يمّه بلغي… أحبابي أنا أدري هالزمن غدار
وقولي مات لكنه عيونه لـ. السما تناظر.!!
تركي عواد
Copy link