محليات

المركز الإعلامي ينظم ندوة النخب الفكرية ودورها في الحراك العربي

نظم المركز الإعلامي الخاص بانتخابات مجلس الأمة 2012 الذي تشرف عليه وزارة الإعلام ندوة بعنوان النخب الفكرية ودورها في الحراك العربي ، وذلك في إطار سلسلة الندوات التي ينظمها المركز، شارك فيها د.محمد الرميحي والأستاذ جورج بشير وأدارها الزميل الإعلامي يوسف الجاسم.
اتسم الحراك العربي أو ما سمي بالربيع العربي بسمات لم يشهدها التاريخ العربي من قبل، فهو أحدث زلازل متتالية في أرضية الأنظمة العربية الدكتاتورية واقتلع عدداً منها والعدد الآخر لايزال بالانتظار، وحقق سرعة قياسية في تحقيق أهدافه مقارنة بما سبقه من حراك شعبي .
إن الدهشة والانبهار أمام ما حققه الحراك العربي سوف يدعو المحللين والمراقبين إلى وقفات طويلة للتعرف على دور قاطرات ذلك الحراك والقوى التي دفعت به لينطلق تلك المنطلقات الناجزة والتاريخية.
وفي ندوتنا هذه سنحاول أن نتبين الدور الذي لعبه واحد من المحركات الأساسية لزحف الشعوب نحو الحرية والخلاص من الاستبداد عبر التساؤلات التالية:-
1- ماهو الدور الذي لعبته النخب الفكرية والثقافية والسياسية من أحزاب ومجاميع في تهيئة الأرضية للحراك العربي قبل وقوعه،  وهل كان دورهما ايجابياً أم سلبياً في هذا الصدد؟
2- هناك من يتهم هذه النخب قبل الثورات العربية بالارتهان إما إلى تقليدية وسائلها أو لمراعاة مصالحها مع الأنظمة الاستبدادية ومحاباتها والسير في ركبها، وانها لم تشارك بتمهيد الأرضية للحراك الشعبي العربي بفاعلية، هل نتفق أم نختلف مع هذا الاتهام؟
3- ماهي مظاهر وشواهد مشاركة النخب في الحراك العربي والتمهيد له؟
4-هل انتزع الشباب مشعل التنوير من بين أيدي النخب الفكرية والثقافية، لأنه يحتاج إلى سرعة اكبر لتحقيق أهدافه بعد أن طال ليل الاستبداد وهو لا يستطيع انتظار تلك النخب؟
5- بعد أن تحرك قطار التغيير نحو الديمقراطية ولم يعد هناك من مجال للانتظار، كيف يمكن تفعيل دور النخب الفكرية في ساحات التغيير في مختلف الدول العربية ؟ وهل يمكن إلغاء دورها في التغيير؟
Copy link