آراؤهم

سوف تشرق شمس 3/2/2012 على وطن جميل ونواب أكْفَاء يختارهم الأحرار

يوم الخميس الموافق2/2/2012 هو يوم مفصلي وتاريخي بالنسبة للكويت؛ إذ تجرى في هذا اليوم الانتخابات البرلمانية، التي تأتي بعد أن وصل الفساد بالكويت إلى أبعد المراحل من شراء ورشوة نواب، يفترض أن يكونوا هم نخبة الشعب، وهم أهل للثقه التي خانوها للأسف، برلمان ثلثه تم تحويله للنيابة العامة للتحقيق معهم، ولم يتم التحويل إلا بعد كشفهم من قبل النواب الشرفاء وتحرك الشباب الشجاع الحر.
 
لقد حاولت تلك الحكومة الفاسدة أن تتستر عليهم ومحاربة كل من يتحدث عن فساد الحكومة والمجلس، ولكن الشباب الوطني وبمساعدت النواب الشرفاء الأحرار تحرك وقاوم وبين كل شيء للشعب ولولي الأمر، وعمل الاعتصامات والندوات إلى أن اتضحت الرؤية لولي الأمر، فحل المجلسين وأعادهما إلى الأمة، وهي مصدر السلطات، وجعل الاختيار بأيديكم وجعلكم أنتم من سيحدد ويرسم مستقبل هذا البلد في هذه المرحلة العصيبة والظروف الحالية.
 فيا أهل الكويت، اذهبوا واختاروا الذي يكون قادرًا على اتخاذ قراره، وليس ذلك التافه الذي يباع ويشترى، وليس ذلك الإمعة الذي يبيح الخمور، وليس ذلك الرويبضة الذي يهرف بما لايعرف.
يا أهل الكويت، أقسم بالله، إن المرحلة القادمة هي ما سيتحدد فيها مستقبل الكويت إما أن نكون وطنيين أحرار يهمنا مستقبل الكويت ومستقبل أبنائنا ونذهب لاختيار الأصلح، وبذلك نهزم قوى الفساد التي تريد بيع الكويت، وتعمل على أن الكويت بلد موقت، تريد أن تحصل منه على الأموال، وبعد ذلك تحترق بمن فيها، أو أن نتخاذل ونقدم المصالح الشخصية والمحسوبية على مصلحة الوطن، بذلك نكون خسرنا وطننا، وبعد ذلك لاينفع الندم، فالقرار اليوم عندكم لا تخذلوا وطنكم. “إن خير من استأجرت القوي الأمين”.
وطني وطن النهار 
وطني سوف ننتصر لك 
وطني نحن أحرار 
سوف تشرق شمس 3/2/2012 على وطن جميل ونواب أكْفَاء يختارهم أحرار.
فلاح المطيري
Copy link